ففي صناعة قوالب الحلوى درس مفيد لكل طامح بتأسيس مشروع تجاري مثمر، لأن القالب الناجح كما الشركة الناجحة يتطلب جهداً ومثابرة وتكرار المحاولة واحتساب المكونات والمعايير بدقة قبل الوصول إلى النتيجة المرجوة، التي لا يمكن تأمين استمراريتها من دون استراتيجية واضحة. وبالنسبة إلى فراس، كانت الاستراتيجية تقوم على الحد من النفقات قدر المستطاع وتوفير المال حيث أمكن، وفي الوقت عينه تقديم منتج ذي جودة عالية وخدمة ممتازة.

قرر فراس أن يفتتح متجراً للحلوى في عاليه. الخطوة ليست سهلة، وتفرض دراسة متأنّية جداً لا سيما لجهة التكاليف والمكان والزبائن.... الشاب ليس من أصحاب رؤوس الأموال، ولا يملك وفراً من المال ويتمتع برفاهية التجربة والتبذير، لذلك فالحد من المخاطر يعد أولوية بالنسبة إليه. لحسن حظه فإن والده يملك متجراً، ما خفف عن كاهله عبء الإيجار الشهري. وكما استفاد من والده بطريقة غير مباشرة، فكان لوالدته أيضاً دور محوري في مخططه، باعتبار أنه قرر الاعتماد عليها والتعاون معها لإدارة المتجر وصنع الحلويات، وبالتالي توفير المال الذي كان من المفترض أن يدفعه كراتب لأي شخص قد يوظفه في هذا المنصب.
وجود متجر حلوى يفترض بطبيعة الحال تجهيز مطبخ تتوافر فيه معدات حديثة، وهو أمر باهظ الكلفة. لكن غياب السيولة المطلوبة لم تقف عائقاً أمام فراس ولم تحبط من عزيمته وإصراره. لذا بدأ مع والدته بتحضير الحلويات في المنزل ومن ثم عرضها وبيعها في المتجر.
وسائل التواصل الاجتماعي بدورها ساعدت فراس في التسويق لمتجره بكلفة زهيدة ولكن فعّالة، حيث أجاد الاستفادة من البعد التجاري والعملي لهذه الوسائل والتي باتت تشكل ركيزة أساسية في عالم اليوم وخاصة في مجال الأعمال والتجارة الإلكترونية. كذلك عرف فراس كيف يستغلّ المهرجانات والنشاطات المحلية والمناطقية حيث يكون إقبال الناس كثيفاً لعرض حلوياته وتعريف الناس بها وبأنواعها.

قالب الحلوى اللذيذ كالشركة الناجحة يتطلب احتساب المقادير والمكونات بدقة قبل الوصول إلى النجاح


أثمرت خطة فراس وأتت بالنتائج التي كان يتوخاها. فقد نجح في تحقيق وفر مادي، ما ساعده وبعد مرور عامين فقط على تجهيز مطبخ حديث ومتخصص يتمتع بكافة التجهيزات المتطورة، الأمر الذي شجعه على التخطيط لتوسعة المتجر وتكبيره خاصة أن الأعمال ازدهرت والطلب زاد بشكل لافت على ما يصنعه.
نصيحة فراس لكل شاب وصبية، استناداً إلى تجربته الخاصة التي خاضها هي الإيمان بأحلامهم وأن يسعوا لتقديم أفضل الخدمات والمنتجات مع الحد قدر المستطاع من التكاليف لكي يتمكنوا من وضع ركائز ثابتة للعمل والانطلاق نحو الأمام...