احتفلت المرشديَّة العامّة في جامعة القدّيس يوسف في بيروت باختتام أسبوع اليسوعيين في دورته الثانية، وقد حمل هذا العام عنوان «اليسوعيون والعلم» وسلّط الضوء على رهبان علماء خدموا المجتمع اللبناني انطلاقاً من رسالتهم الرهبانيّة وعلومهم، فساهموا في إنمائه وتطويره في مجالات كان لبنان في أمسّ الحاجة إليها، وأكّد على متابعة جامعة القدّيس يوسف لرسالة الآباء الأوائل، من خلال الاهتمام بمشاكل العصر الحاضر.

وشارك الطلاّب في النسخة الثانية من أسبوع اليسوعيين من خلال مجموعات عملت على سبعة مواضيع وتبارت في مشاريعها لإيجاد حلول علميّة لمشاكل يعاني منها المجتمع، وتوزعت الموضوعات حول: التلوث الناتج من وسائل النقل، التلوث البصري والمُدني، نظام الحياة الأيكولوجية، السماد، تلوث الهواء، التلوث الناتج من مياه الصرف الصحي، التلوث الناتج من الحرق غير المنضبط.