(Bridge‚ Outsource‚ Transform) B.O.T

هي منصة تهدف إلى توفير خدمات رقمية يتولّى تنفيذها شبّان يبحثون عن فرص عمل في المجتمعات النائية في جميع مناطق لبنان، وذلك عن طريق تطوير مهاراتهم وتأمين مصادر دخل لهم عبر تشجيع القطاع الخاص على توظيفهم. «الشّباب المهمّش» الذين يستفيدون من المشروع هم «العاطلون من العمل، ومن يسكنون في الأطراف حيث لا تتوفّر فيها فرص عمل بشكل كبير، ومن يعملون مقابل أجر زهيد، إضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً». وقد تمكّنت المنصّة من تأمين عمل لـ 100 Freelancers خلال فترة سبعة أشهر، وظّفوا مهاراتهم في خدمة 34 مشروعاً، وقُدِّرت أرباحهم المالية بـ 57000 دولار أميركيّ.
تنحصر فرص العمل الّتي تُوفّرها المنصّة في المجال الرّقمي فحسب، نظرا الى أهميته في الوقت الراهن من جهة، وتنوّع فرص العمل فيه من جهة أخرى. تتمثّل الخطوة الأولى بخضوع الشباب لدورات تدريبيّة متخصّصة في المجال الرّقمي من تنظيم D.O.T وتندرج جميعها تحت عنوان «التكنولوجيا وريادة الأعمال»، فالشهادة الجامعية ليست ضرورية في هذه الحالة. الجدير بالذّكر أنّ شباباً من مختلف الجنسيات يخضعون لتدريبات ضمن برنامج «جيل» التابع لليونيسيف، فيما فرص العمل المتاحة عبر منصّة B.O.T موجّهة للشباب اللبناني فقط.

«الشّباب المهمّش» الذين يستفيدون من المشروع هم «العاطلون من العمل، ومن يسكنون في الأطراف


فورَ انتهائهم من مرحلة التّدريب وخضوعهم لاختبار تقويم، يصبح الشباب جاهزين لتسلّم المهمات الّتي توكل إليهم والقيام بالخدمات التي توّفرها المنصّة لشركات وهيئات في القطاعَين العام والخاص مثل: خدمة إدارة البيانات (Data Management Services)، خدمات التجارة الإلكترونية (e-Commerce Services)، خدمات الويب ووسائط التواصل الاجتماعي (Web & Social Media Services)، خدمات زيادة الموظّفين (ٍStaff Augmentation Services).
يستفيد من مبادرة B.O.T الشّركات الّتي تبحث عن موظّفين لفترات قصيرة كي يعملوا على تنفيذ مشاريع تحتاج إلى إلمام بالمجال الرّقمي، إضافة إلى القيام بإحصاءات وتوزيع استمارات وإدخال المعلومات والأرقام وتحليلها. وكي يتمّ التعاون بين الزّبون (الشركة) والقيّمين على B.O.T، على الزّبون أن يتقدّم بإرسال طلب عبر الموقع الخاص بالمنصّة Letsbot.io، على أن تتضمّن الرسالة تفاصيل تتعلق بالخدمة الرقمية التي يريدها ومدّتها، من ثمّ يُكلّف أحد الموظّفين بدراسة الطّلب والمهارات الّتي يتطلّبها تنفيذ المشروع، وفي حال الموافقة على المشروع تُوزّع المهمات على الشباب.
عند تقسيم العمل بين عدد من الشباب، يؤخذ بالاعتبار القدرات التي يتطلّبها إتمام المشروع، من امتلاك مهارة معيّنة إلى مدى ضرورة معرفة لغة أجنبية أو عدمها، كما يُفضّل اختيار شباب يسكنون على مقربة من الشركة أو من مكان تنفيذ المشروع، وتُوزّع الأجور على الشباب بشكل متفاوت، كلّ بحسب عمله.