استضافت «ووترفرونت سيتي»، على مدى 10 أيّام حدث غينيس للأرقام القياسية لتشكيل أكبر لوحة فسيفساء في العالم مصنوعة من مواد أعيد تدويرها والتي تهدف إلى نشر الوعي حول تحديّات موضوع المخلّفات وتعزيز وتشجيع ممارسات إعادة التدوير للأفضل في البلاد.

جمعت هذه المبادرة التي أطلقت بالتعاون مع CleverNes المنظمة من قبلMemories Events أكثر من من 100 متطوّع لتطوير لوحة الفسيفساء التي صمّمها الفنان اللبناني بيار عبّود والتي بلغت مساحتها أكثر من 900 متر مربّع، مسجّلةً بالتالي رقماً قياسيّاً جديداً بالمقارنة مع الرقم السابق النمسوي البالغ 450 متراً مربّعاً، حيث تم صنع اللوحة باستخدام أكثر من 9،000 قارورة بلاستيكية، و4،000 علبة، وأكثر من 2،000 ورقة ألمنيوم، و1،000 قارورة زجاجية.


وشدد جون ورد، رئيس مشروع «ووترفرونت سيتي»، المدن المتكاملة في شركة «ماجد الفطيم العقارية» على أنه «منذ إنشاء مشروع «ووترفرونت سيتي»، شكلت الاستدامة واحداً من أهم الأسس التي نرتكز عليها في كل ما نقوم به لتوفير وجهة متعدّدة الاستخدامات تتمتّع بأعلى معايير الجودة. وبالتماشي مع هذه الرؤية، تضع مبادرة CleverNes معياراً جديدًا للاستدامة في لبنان، وتقدم أفضل مثال حول الأنشطة التي تتمحور حول الإنسان وتشجع روح التفاعل بين مجموعات متنوعة من المجتمع لإحداث تغيير إيجابي في البلاد».