استعرت حرائق الغابات في جنوب غرب فرنسا، اليوم، حيث التهمت النيران نحو 100 كيلومتر مربع في منطقة جيروند، ارتفاعاً من 73 كيلومتر مربع، أمس.


وقالت السلطات في إقليمَي نوفيل-آكيتين وجيروند في بيان، إنه تم إجلاء أكثر من 12200 شخص من المنطقة المتضررة بحلول صباح اليوم، فيما يحاول أكثر من ألف من رجال الإطفاء السيطرة على الحرائق.

وجاء في البيان «نظراً للظروف الجوية ومخاطر اندلاع الحرائق، منعت السلطات مؤقتاً الوصول إلى منطقة الغابات بغرض ممارسة الأنشطة المهنية والترفيهية».

واندلعت سلسلة من حرائق الغابات في فرنسا خلال الأسابيع القليلة الماضية، وكذلك في دول أوروبية أخرى مثل البرتغال وإسبانيا، مع ارتفاع درجات الحرارة.

وخفّت ألسنة اللهب حول بلدة تيست دو بوك في إقليم جيروند، بعد أن أتت على أكثر من 30 كيلومتر مربع منذ بداية الأزمة.

وفي بلدة لانديراس القريبة، حيث التهمت النيران 65 كيلومتر مربع وتم إجلاء 2200 شخص، استمرت الحرائق في الانتشار خلال الليل، مدفوعة بهبوب الرياح من الجنوب الغربي.