تعرّضت عشرات المدن الصينية لحرارة شديدة، تسببت في ذوبان أسطح المباني وهبوط الطرق، ودفعت الناس للفرار إلى الملاجئ تحت الأرض بحثاً عن البرودة.


واعتباراً من الساعة 11 صباحاً (03:00 بتوقيت غرينتش)، اليوم، رفعت 68 مدينة، بما في ذلك شنغهاي ونانجينغ القريبة منها، مستوى التحذير إلى اللون الأحمر، وهي الدرجة الأعلى في نظام التحذير من الموجات الحارة الذي يتألّف من ثلاث درجات، وتوقعت درجات حرارة تزيد عن 40 درجة مئوية (104 درجات فهرنهايت) على مدار 24 ساعة قادمة.

وحذّرت شنغهاي، التي لا تزال تكافح تفشي مرض «كوفيد-19»، سكانها البالغ عددهم 25 مليون نسمة وطلبت منهم الاستعداد للطقس الحار هذا الأسبوع. ومنذ أن بدأ حفظ السجلات في عام 1873، لم تتعرض شنغهاي لدرجات حرارة أعلى من 40 درجة مئوية إلا في 15 يوماً فقط.

وفتحت نانجينغ، أحد أشد ثلاث مناطق في الصين حرارةً في الصيف، ملاجئها تحت الأرض للسكان منذ يوم الأحد، مع تجهيز مخابئها المحصّنة المُعدّة لأوقات الحروب بخدمة الواي فاي والكتب وأجهزة نثر الماء وحتى أفران الميكروويف. وأصدرت المدينة إنذاراً بالمستوى الأحمر اليوم.

في تشونغتشينغ، المنطقة الثانية شديدة الحرارة، ذاب سقف أحد المتاحف، وظهرت بلاطات السقف الصيني التقليدي نافرة من مواضعها عندما أذابت الحرارة طبقة القطران تحتها. وأعلنت المدينة حالة التأهب باللون الأحمر، أمس.

كما نشرت تشونغتشينغ شاحنات رش المياه للحفاظ على برودة الطرق.

ومن المتوقع أيضاً هذا الأسبوع أن تتعرّض مدينة ووهان المركزية، ثالث المناطق شديدة الحرارة بالصين، لدرجات الحرارة المرتفعة والرطوبة والأشعة فوق البنفسجية.