انسحب وفد مصر الرسمي من اجتماع وزراء الخارجية العرب برئاسة وزير الخارجية، سامح شكري، احتجاجاً على تولي وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبي، في حكومة عبد الحميد الدبيبة المنتهية ولايتها، نجلاء المنقوش، رئاسة الدورة الجديدة للمجلس (158) خلفاً للبنان.


وكان وزراء الخارجية العرب قد استبقوا اجتماع المجلس بعقد اجتماع تشاوري لمناقشة القضايا المهمة التي يتضمنها جدول الأعمال، ويتصدرها تقرير الأمانة العامة حول نشاطها وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين دورتي الانعقاد، والتقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات.

كما يتضمن جدول الأعمال عدداً من الموضوعات المتعلقة بالتطورات السياسية للقضية الفلسطينية، ودعم موازنة دولة فلسطين وتقرير حول الأمن المائي العربي وسرقة إسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة؛ والجولان العربي السورى المحتل.

كما يتضمن عدداً من الموضوعات حول التضامن مع لبنان، وتطورات الوضع في سوريا وليبيا واليمن، وقضية الجزر العربية الثلاث في الخليج العربي، وأمن الملاحة وإمدادات الطاقة في منطقة الخليج العربي، وانتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، والتدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية، ودعم السلام والتنمية في السودان والصومال والقمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع الحدودي الجيبوتى - الإريتري، ومشروع قرار بشأن إعلان لجنة الأمم المتحدة بإيفاء العراق للدفعة الأخيرة من التزاماته المالية للجنة الأمم المتحدة للتعويضات.