قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم، إنه لا يوجد سبب لعدم إجراء محادثات رفيعة المستوى مع مصر، ولا تزال جهود أنقرة لإصلاح العلاقات مع القاهرة تراوح مكانها.


وأضاف إردوغان، في مقابلة مع قناة «تي آر تي» الرسمية، إن «المحادثات على المستويات الدنيا مستمرة. ليس مستبعداً أن يحدث هذا على مستويات أعلى، ما دمنا نفهم بعضنا بعضاً»، مشيراً إلى أنه يتعين على البلدين تجنب إصدار بيانات «تؤذي» أحدهما الآخر.

وشرعت تركيا عام 2020 في حملة لإصلاح العلاقات مع خصومها، إذ حاولت التقرب من مصر والإمارات وإسرائيل والسعودية، إلا أن الجهود مع القاهرة لم تسفر حتى الآن عن تقدم يُذكر.