أعلنت الأمم المتحدة مقتل جنديين من قوات حفظ السلام التابعة لها في مالي وإصابة خمسة آخرين بجروح خطيرة في انفجار لغم شمال البلاد التي تشهد أعمال عنف تنفذها جماعات متطرفة.


وذكرت الأمم المتحدة في بيانها أن لغماً انفجر هذا الصباح «بآلية مدرّعة تابعة لقافلة لوجستية في قوات حفظ السلام على محور تيساليت-غاو».

وأكد مسؤول في البعثة، طالباً عدم الكشف عن هويته، أن «الجنديين اللذين قتلا مصريان» على بعد 60 كلم من غاو.

كما أضاف البيان إنه «تم إرسال قوة تدخل سريع إلى مكان الحادث، وإجلاء الجرحى».

والقوة التي تضم نحو 13000 جندي أنشئت في عام 2013 لدعم العملية السياسية في مالي، هي بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي تكبدت أكبر عدد من الخسائر البشرية.

وكان مجلس الأمن قد مدّد الأربعاء مهمتها هناك لعامٍ.

ووصل عدد القتلى الى 177 جندياً من قوة حفظ السلام في أعمال عدائية، بينهم أربعة في الشهر الماضي.

كما أصيب ثمانية في انفجار ألغام في منطقة تمبكتو في 23 حزيران.