دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من فرنسا اليوم، إلى إنهاء التصعيد الذي تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة.


وأكد الرئيس المصري الذي يشارك في مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، وقمة تمويل الاقتصاديات الأفريقية، أنه يجب العمل على التهدئة في فلسطين «بشكل عاجل جداً»، موضحاً أن الأمل بالمبادرة المصرية «موجود» لكنه يحتاج إلى تضافر الجهود الدولية من أجل تحقيقه.

كما التقى السيسي نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، في قصر الاليزيه، اليوم، وأكدا على «الضرورة المطلقة لوضع حد لأعمال العنف»، حسبما ذكر مكتب ماكرون، مضيفاً أنه جدد دعمه لجهود الوساطة التي تجريها مصر في النزاع.