أعلنت وزارة الخارجية المصرية، اليوم، عقد «مشاورات سياسية» مع وفد تركي يومي الأربعاء والخميس في القاهرة، ستركز على «الخطوات التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات» بين البلدين.


وجاء ذلك في بيان للخارجية المصرية تحت عنوان «المشاورات السياسية بين مصر وتركيا».

وأفادت الخارجية المصرية بأنه «ستُعقد مشاورات سياسية بين مصر وتركيا، برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري، والسفير سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي».

وأوضحت أن المشاورات ستعقد «الأربعاء والخميس في القاهرة»، مضيفة أن «المناقشات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي».