كشف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم، عن أن بلاده سترسل وفداً بقيادة نائب وزير الخارجية إلى مصر، في مطلع أيار، في إطار مساعٍ لإصلاح العلاقات المتوترة مع القاهرة.


وفي الشهر الماضي، قالت تركيا إنها استأنفت الاتصالات الدبلوماسية مع مصر، وإنها تريد مزيداً من التعاون بعد سنوات التوتر، منذ عزل الجيش المصري عام 2013 الرئيس محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين والذي كان مقرّباً من أنقرة.

وقال أوغلو اليوم، إن مصر وجّهت الدعوة إلى وفد تركي لزيارتها، في الأسبوع الأول من أيار لمناقشة العلاقات بين البلدين.

وأشار إلى أن اجتماعاً سيجمعه بوزير الخارجية المصري سامح شكري، بعد تلك المحادثات.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا