بعدما فشلت جولة المفاوضات الأخيرة، المصرية السودانية، مع أثيوبيا، في ضيافة الكونغو الديمقراطية، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، طالب البرلمان المصري اليوم، العالم بتحمّل مسؤولياته القانونية ودعم حقوق المصريين.


وقالت لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب المصري، في بيان صحافي، إن على المجتمع الدولي، الاضطلاع بمسؤولياته القانونية تجاه «حق المصريين في حصولهم على حصتهم العادلة من مياه النيل». ودعت اللجنة إلى «عدم التهاون مع الإجراءات غير القانونية التي تتخذها الأطراف الأخرى والتي تهدد بها الأمن والسلم الإقليميين».

وشدد البرلمان المصري، اليوم، على وجوب «عدم التهاون مع الإجراءات غير القانونية التي تتخذها بعض الأطراف بشأن سد النهضة».