دعا مجموعة من أساتذة التعليم الثانوي، اليوم، إلى مقاطعة تصحيح امتحانات شهادات الثانوية، في تصعيد يأتي عقب تحرك احتجاجي لهم شمل المناطق كافة.


وأعلن الأساتذة، في بيان، أن المقاطعة التي يدعون إليها هي لتحقيق المطالب الآتية:

ـــ تصحيح الرواتب طِبْقاً لنسبة التضخم الحاصل لحينه.
ـــ تعزيز «تعاونية موظفي الدولة» لتأمين الاستشفاء الكامل للأساتذة والموظفين.
ـــ إعطاء بدل نقل عادل يساوي 40% من ثمن تنكة البنزين يومياً، كما كان سابقاً، أو بونات بنزين.
ـــ إعطاء بدل كهرباء، بعد أن أصبحت فاتورة المولدات الخاصة تساوي قيمة الراتب.
ـــ رفع سقف الدفع في المصارف.

وبيّن هؤلاء أن موقفهم يأتي «تأسيساً على الواقع المعيشي السيء الذي أوصلتنا إليه هذه السلطة والهيئة الإدارية لأساتذة التعليم الثانوي بتفويتها الفرص لانتزاع الحقوق (مقاطعة أعمال الانتخابات النيابية). وتأسيساً على انتفاضة الأساتذة والاعتصامات التي عمّت كل لبنان والتي دعا إليها التيار النقابي المستقل وجبهة قوى التغيير النقابيّة وأساتذة مستقلون».