خرج الأساتذة المتعاقدون في قطاع التعليم المهني والتقني الرسمي، عن صمتهم إزاء ما أسموه «تسويفاً ومماطلة»، في عملية احتساب ساعات عملهم، ودعوا زملاءهم للاستعداد للتحرك مستقبلاً بهدف تحصيل حقوقهم.


وناشدت لجنة الأساتذة المتعاقدين في القطاع المذكور، المعنيين، «المساعدة للحصول على أدنى الحقوق ودفع المستحقات المالية عن الساعات المنفذة لتاريخ 28 شباط»، داعيةً في الوقت نفسه، «جميع الزملاء المتعاقدين في التعليم المهني والتقني، البقاء على كامل الاستعداد لأي تحرك مستقبلي لتحقيق مطالبنا وحقوقنا».



وإذ استهجنت اللجنة «التسويف والمماطلة الحاصلين في عملية احتساب الساعات المنفّذة حتى 28 شباط 2021»، طالبت المسؤولين بـ«ضرورة الإسراع في عملية احتساب العقود للعام الدراسي الحالي وإنهاء دراسة جداول الساعات المنفّذة».

كما شدّدت على «ضرورة تحويل مستحقات الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني بسرعة قصوى، في ظل تدهور الأوضاع والأزمات التي يمرّ بها الوطن، خصوصاً أن المتعاقدين لا يتقاضون مستحقاتهم المالية إلا مرة واحدة كل سنة».
(الأخبار)