أفضى النزاع القضائي بين عددٍ من الطلاب وإدارة الجامعة اللبنانية - الأميركية الـ«LAU»، على خلفية «عرض وإيداع» بين الطرفين للأقساط المتوجّبة، بعدما قرّرت الجامعة احتساب أقساطها على سعر صرف 3900 ليرة للدولار الواحد وليس 1500 ليرة، إلى إصدار قاضية الأمور المستعجلة في بيروت هالة نجا قراراً معجّل التنفيذ على أصله، قضى بإلزام الـ«LAU» تمكين الطلاب المُدّعين بوجهها من الحصول على كامل الخدمات والمعاملات التي يحصل عليها زملاؤهم المسدّدون لأقساطهم، وذلك من خلال الولوج إلى منصة Portal، بعدما حجبت إدارة الجامعة أسماءهم.

كذلك، أوردت القاضية نجا في قرارها، إلزام الجامعة دفع غرامة إكراهية قدرها 10 ملايين ليرة لبنانية عن كلّ يوم تثبت فيه مخالفة قرار العجلة الراهن، مفسحةً في المجال أمام محكمة الاستئناف الناظرة في أصل النزاع لاتخاذ القرار بشأن الحقوق المتعلقة بموضوع الاستدعاء الراهن، وذلك سنداً إلى نص المادة 604 أ.م.م معطوفة على المادة 589 من القانون عينه.
يُذكر أنّ النزاع كان قد بدأ منذ الثامن من آذار الحالي، وشهدت الجامعة تحرّكات احتجاجية للطلاب اعتراضاً على احتساب الأقساط وفق سعر صرف المنصة.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا