لم تكن المديرية العامة للتعليم العالي تسمع بمجمع النور التربوي في الشمال قبل الحفل الذي أقامه المجمع، الخميس الماضي، للاعلان عن افتتاح جامعتين هما «جامعة النور التربوية» و«جامعة مصر الأميركية الدولية». فالمدير العام للتعليم العالي أحمد الجمال الذي علم بالأمر بعد نشر خبر الافتتاح في وسائل الإعلام خرج بعد ساعات قليلة ليعلن أن الجامعتين غير مرخصتين ولم تتقدما أصلاً بطلب ترخيص. وكان قد حضر «الحفل الكبير» ممثلون عن الرئيس نجيب ميقاتي والوزير السابق محمد الصفدي ومحافظ الشمال رمزي نهرا، ومفتي عكار زيد زكريا.

في الدعوة للحفل، بدا ان لدى المجمع مؤسسات تربوية وقفية أخرى تابعة له منها «وقف معهد القرآن الكريم والدراسات الإسلامية» و«أكاديمية النبهاني الدولية للحفاظ والقراء» في طرابلس، فيما تخلل البرنامج منح دكتوراه فخرية لكل من وزير العمل محمد كبارة والداعية الدمشقي الدكتور محمد خير الشعال.
الجمّال قال لـ «الأخبار» إنه فوجئ بالحدث وإنّه ليس لديه اي معلومات بشأن الموضوع، مشيراً إلى القانون 285 الصادر في 8/5/2014 المتعلق بالأحكام العامة في التعليم العالي وتنظيم التعليم العالي الخاص الذي ينص على الآتي:
«1ــــ إذا تبين لمجلس التعليم العالي أن أياً من أشخاص الحق الخاص يقوم باسداء تعليم عالي نظامي يؤدي إلى إحدى الشهادات المنصوص عليها في هذا القانون قبل الحصول على رخصة بإنشاء مؤسسة لهذه الغاية، يتخذ الوزير قراراً بإقفالها فوراً ويطلب إلى النيابة العامة التمييزية بواسطة وزير العدل تحريك الحق العام بوجه المسؤول عن مخالفة قوانين تنظيم التعليم العالي، ويعاقب على ارتكاب هذه المخالفة بالسجن من ثلاثة اشهر إلى سنة وبغرامة نقدية تتراوح بين خمسماية وألف ضعف الحد الأدنى الشهري للاجور. للمتضرر من هذه المخالفة أن يتخذ صفة الادعاء الشخصي بدعوى على حدة، أو أن ينضم إلى دعوى الحق العام؛
2 ــــ إذا كان المخالف مرخصاً له بفتح مؤسسة للتعليم غير الجامعي، فبالإضافة إلى العقوبات المبينة في الفقرة الأولى من هذه المادة، يوجه الوزير إنذاراً له للتقيد بما أجازه له مرسوم الترخيص، فإنّ لم يتقيد بمقتضى الإنذار يتخذ الوزير قراراً بإقفال المؤسسة ويقترح إصدار مرسوم بسحب الترخيص».