ارتفع السعر العالمي لبرميل النفط بنسبة تزيد على 3%، اليوم، ليصل إلى المستوى الأعلى له، بعد انهيار الأسعار خلال العام الماضي، بسبب تداعيات جائحة «كورونا» على الاقتصاد العالمي.


ويأتي الارتفاع بعد يوم من موافقة منظمة «أوبك +»، على الإبقاء على مستويات إنتاج شهر آذار، خلال شهر نيسان المقبل.

وارتفع، اليوم، سعر برميل البرنت الخام 2.23$، أي ما نسبته 3.3%، ليصل السعر الإجمالي إلى 68.97$، وهو الأعلى له منذ 14 شهراً تقريباً.

وأثارت خطوة الدول المنتجة للنفط «قلق» الدول الأكثر استهلاكاً له، إذ أبلغ وزير النفط والغاز الطبيعي الهندي، دارمندرا برادان، وكالة «رويترز» أن «مثل تلك التحركات من جانب الدول المنتجة لديها القدرة على تقويض التعافي الذي يقوده الاستهلاك وإلحاق الضرر بالمستهلكين بشكل أكبر، على الأخص في سوقنا الشديدة التأثر بالسعر». وقال برادان: «أحزننا قرار أوبك+. ليس نبأ جيداً للهند والصين واليابان وكوريا ودول مستهلكة أخرى».

وكان وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان، علّق بعد قمة «أوبك +»، أمس، على طلب الهند زيادة الإنتاج، بالقول: «يتعيّن على الهند بدء استخدام النفط الذي اشترته بسعر زهيد خلال انهيار الأسعار العام الماضي».