◄ صدرت حديثاً عن «دار الجمل» (بيروت) رواية «فُوّة يا دم!» للكاتب العراقي سمير نقاش. العنوان استعارة صيغت على شكل نداء من نداءات الباعة، فالفوّة نبات أحمر السيقان، يُستعمل في الصباغة. تدور أحداث الرواية في العاصمة العراقية بغداد أواخر ثلاثينيات القرن العشرين، حول ثلاثة رجال من عامة الشعب البسطاء، وعرّاف... إلى جانب الحبكة الشيقة التي تجمع الحقيقة بالماورائيات، يواصل الكاتب مشروعه الأثير في تأريخ العامية العراقية، واضعاً القارئ أمام معجم من المفردات البغدادية.


◄ تدور الأحداث في بار بيروتي، بين عام 1967 تاريخ النكسة، وعام 1973 ونصر «حرب أكتوبر». في «من يتذكر تاي» (دار الخيال) يكتب ياسين رفاعية رواية واقعية، كلّ أحداثها وشخوصها عاشت بالفعل، والتقت حول بار تاي، السيدة المصرية. ينسج الروائي السوري خيوط حكايته حول شارع الحمرا، وتمرّ شخصيات صنعت هوية بيروت في الستينيات أمثال غسان كنفاني، وعصام محفوظ وبعض طلاب الجامعة الأميركية في بيروت...

◄ يقارب حسام عيتاني الفتوحات العربية بوصفها حدثاً تأسيسياً للتاريخ العربي ـــ الإسلامي. ولأنّ أصوات الشعوب المغلوبة بقيت غائبة لردح طويل من الزمن عن المدوّنة العربية، يقترح الكاتب والصحافي اللبناني علينا قراءة للروايات التي سجلتها تلك الشعوب عن الفتوحات. في كتابه «الفتوحات العربية في روايات المغلوبين» (دار الساقي) يعود عيتاني إلى المصادر الأصلية، من إخباريين بيزنطيين، وقساوسة أقباط، ورجال دين زرادشتيين، ورهبان إسبان... هنا، ترتسم صورة مختلفة وجديدة للفتوحات العربية، بوصفها حدثاً عالمي الحجم والأثر.

◄ أصدرت «المنظمة العربية للترجمة» ترجمة Régimes D’historicité للمؤرّخ فرانسوا هارتوغ، وقد نقله إلى اللغة العربية الدكتور بدر الدين عرودكي. صدر العمل أخيراً تحت عنوان «تدابير التاريخانية ـــــ الحاضريّة وتجارب الزمان»، ويبحث فيه المؤرخ الفرنسي سؤال كيفية بناء كلّ مجتمع لعلاقة خاصة مع الماضي، والحاضر والمستقبل.

◄ ما يشهده العالم العربي هو انتفاضات متعددة الأبعاد، مدنية وسياسية واقتصادية، بقدر ما هي تقنية وعقلية وخلقية. من هذا المنطلق، يستقرئ الكاتب اللبناني علي حرب المتغيرات الأخيرة في المنطقة في «ثورات القوة الناعمة في العالم العربي ـــــ نحو تفكيك الديكتاتوريات والأصوليات» (الدار العربية للعلوم ناشرون). برأيه، هذه الثورات الفكرية تجسّد نموذجاً جديداً للتغيير، وستفضي إلى تكوّن عالم مختلف تتغير معه برامج العقول وخرائط المعرفة والعقليات والحساسيات.

◄ كيف تمارس إسرائيل التمييز العرقي والتفرقة العنصرية في الأراضي المحتلة؟ نظرة عن قرب إلى هذه المسألة يقدّمها سري المقدسي في «فلسطين الوجه المعكوس احتلال يومي» (مركز دراسات الوحدة العربيّة بالتعاون مع وقفية عبد المحسن القطان للقضية الفلسطينية). يسلّط المؤلف الضوء على إيقاع الحياة اليومية للفلسطينيين، ونمو معاناتهم على الصعيد الفردي والمهني والاجتماعي والسياسي والاقتصادي.