أعلنت النجمة الإيطالية مونيكا بيلوتشي (1964) أنها تتابع الأحداث الجارية على الساحة العربية، مضيفةً إنها ترفض تحوّل الثورات المنادية بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية إلى «ثورات دينية تقيد الحريات وتمنع الرأي الآخر». ولفتت بيلوتشي في تصريح على هامش حضورها الدورة الثانية عشرة من «المهرجان الدولي للفيلم» في مراكش إلى أنّها تتطلع إلى زيارة مصر قريباً، كاشفةً عن استعدادها للمشاركة في فيلم للمخرج الصربي إمير كوستوريكا تحت عنوان «قصة مغربية»، تدور أحداثه حول حياة زوجين مغربيين بين المغرب وفرنسا، ويشاركها البطولة الفرنسيان طاهر رحيم وليلى بختي.

وفيما سادت الدهشة صفوف الحضور بسبب طلّة بيلوتشي «الساحرة والمثيرة»، تحدثت الممثلة الإيطالية عن مشاركتها في فيلم الإيراني بهمان غوبادي (1969) «موسم وحيد القرن»، إذ أقرّت بصعوبة خوض تجربة مماثلة، مشددة في الوقت نفسه على «متعة العمل مع غوبادي وفريقه». علماً بأنّ الفيلم قصة شاعر إيراني _ كردي يدعى ساهل (بهزور فوسوغي) تحمّل عذاب 30 عاماً من السجن، على أمل لقاء زوجته (بيلوتشي) التي تظنّه ميتاً منذ عقدين.