بعد برامج مواهب الغناء التي تنتشر كالفطر، سيطلّ نوع آخر من البرامج على الشاشة في كانون الأول (ديسمبر) المقبل. هذه المرّة، لن يكون المشتركون هواة، بل محترفين. إذ تتنافس 10 ثنائيات يتألف كل منها من راقص محترف وأحد المشاهير في الغناء والتمثيل والإعلام والرياضة والأزياء وسواهم على مدى 13 أسبوعاً، لتتوّج إحداها في الحلقة الختاميّة نجمة للبرنامج.


ليس غناء بل رقصاً من خلال النسخة العربيّة من برنامج «الرقص مع النجوم» Dancing with the Stars على mtv الذي سيتقاسم تقديمه وسام بريدي وكارلا حداد أبو جودة. وسيشكل البرنامج أول ظهور لكارلا على جمهور mtv، بعد مغادرتها lbci أخيراً. وتتولى إنتاجه شركة IProd التي تملكها جنان ملاط ويخرجه باسم كريستو. لم يكشف حتى الآن عن أسماء النجوم المشتركين، لأن القناة تنوي عقد مؤتمر صحافي للإعلان رسميّاً عن البرنامج الذي ينفّذ للمرة الأولى في الشرق الأوسط، ودعوة أهل الصحافة من أجل التغطية. قدّم البرنامج على BBC البريطانية، كما عرض منذ حزيران (يونيو) 2005 على ABC الأميركيّة، وانطلق في كندا العام الماضي على شاشة CTV.
هكذا، بعدما تنافس المشاهير في الغناء ضمن برنامج «ديو المشاهير»، سيتنافسون مرّة أخرى في الرقص من خلال برنامج مستوحى من المسلسل الشهير Strictly Come Dancing حيث يتبارى المشاهير الذين يكونون مجموعة من الثنائيات مع الراقصين المحترفين أمام لجنة تحكيم من الاختصاصيين والفنانين، ويتشارك هؤلاء مع المشاهدين وضع النقاط والتصويت لهم. توضح المنتجة جنان ملاّط لـ«الأخبار» أنّ «البرنامج حقّق نسبة نجاح كبيرة في مختلف البلدان التي عرض فيها بين القارتين الأوروبيّة والأميركيّة وفي أرمينيا وتركيا»، معربة عن تفاؤلها في أن تجد الحلقات صدى طيّباً في لبنان والدول العربيّة. وتلفت إلى أنّ mtv اشترت حقوق البرنامج على مدى ثلاث سنوات. تدرك ملّاط أنّ «الجمهور اللبناني والعربي لم يعتد على هذه الطبخة، لكن حين أطلقنا برنامج «يا ليل يا عين» (1995)، كانت الخلطة يومها جديدة أيضاً، وقدمنا 250 حلقة». ورغم أننا أمام نسخة عربيّة من البرنامج، فإن كل النجوم الذين سيشاركون في حلقات الموسم الأوّل هم لبنانيون، ولا يضم أي نجم عربي. ويتنافس هؤلاء في 10 أنواع من الرقصات المعروفة. ترفض ملّاط تسمية أي من المشتركين، مؤكدة أنّ معظم ما يتردد من أسماء هو مجرد توقعات، غير أن ما يروج من أسماء مشتركين، يضم الإعلامي ميشال قزي، والمغنية نايا، والرياضي إيلي مشنتف، والممثلة ندى بو فرحات، والمغنية حنين، والممثل وملك جمال لبنان السابق وسام حنّا. وعن صحّة مشاركة ميريام فارس في لجنة التحكيم، ترفض ملّاط تأكيد الأمر أو نفيه، فيما تؤكد رولا فارس شقيقة ميريام ومديرة أعمالها أنّهم حاليّاً في مرحلة التفاوض مع الشركة المنتجة. وماذا عن مشاركة خانيتو وإليسار كركلا في تدريب المشتركين؟ لا تؤكد ملّاط الخبر ولا تنفيه، علماً بأنّ «الأخبار» علمت أنّ «المفاوضات مع إليسار كركلا، وصلت إلى مراحلها الأخيرة». وعن الميزانيّة المرصودة للبرنامج، تؤكد صاحبة النسخة العربيّة من برنامج «الرابح الأكبر» أنّ «الميزانية جيّدة لكن إذا أعطوني مليون دولار إضافيّة، فلن أمانع».
لا شيء يؤكد نجاح البرنامج قبل شهر على انطلاقه، لكن ما يجعل أسهم نجاحه مرتفعة أن mtv تتعامل في هذه الخلطة مع اسمين متميزين على الساحة الفنيّة. فتجربة جنان ملاّط صاحبة «الشاطر يحكي»، تشكّل ضمانة نجاح لأي برنامج تعمل على تنفيذه، كما أن باسم كريستو، يكاد يكون الاسم الوحيد الذي تستنجد به الفضائيّات العربيّة لإخراج أضخم البرامج.
والسؤال: هل سيتقبل الجمهور برنامجاً متخصصاً في الرقص؟ هذا ما تؤكده الحلقات الأولى قريباً.