أحبّ المغنّي الفلسطيني محمد عسّاف (1989) أن يحيي الذكرى التاسعة لرحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات (24 آب/ أغسطس 1929 ـــ 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2004) على طريقته الخاصة. هكذا، أصدر أغنية تحمل عنوان «ثابت وقف كل العسكر» (كلمات سامي عفانة وألحان محمد المدلل). يصدح صوت الفائز بلقب «محبوب العرب» (أراب أيدول 2) في موّال مطلع الأغنية التي تقول «أبو عمار إسمك في قلبي كتبته، ودم الفدا على دروبك سكَبته. وشعبي أنا كيف إنسى نكبته وأقول الموت لأجل فلسطين طاب». وانتشرت الأغنية الجديدة على يوتيوب مع إرفاق صور لعرفات منذ ولادته لغاية رحيله. وتأتي «ثابت وقف كل العسكر» وسط جدل حول وفاة «أبو عمّار» مسموماً.


اللافت في «ثابت وقّف كل العسكر» أنّه يمكن اكتشاف الشبه بين لحنها ولحن أغنية «وا عيني» التراثية الرائجة في السهرات. مع ذلك، نجح «سفير النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة» في تحريك الشارع الفلسطيني برنّة صوته المحبوبة، موظّفاً موهبته لإيصال رسائل وطنية تحاكي القضية الأم التي يغفلها العرب اليوم.
وكان الشاب قد لمع اسمه سابقاً عندما أعاد إحياء تراث بلاده في أغنية «علّي الكوفية» التي أوصلته إلى نهائيات البرنامج الفني الذي عرض قبل أشهر على قناة mbc، وأدّى إلى إجماع الناس حوله، وتصويت الملايين لصالحه.
كما اشتهر منذ صغره بأغانيه الوطنية التي أداها مثل «شدّي حيلك يا بلد» و«يا طير الطاير يا رايح عالديرة» و«خان يونس مجدك حيعود» وغيرها. لم يبتعد عساف عن معاناة فلسطين وحربها ضدّ الاحتلال الإسرائيلي، فهو عندما فاز بلقب «محبوب العرب» وعد بأن يجعل قضية بلاده الأهمّ في رحلته الفنية. وكان قد أصدر قبل أيام أغنيته «يا هالعرب» (كلمات نزار فرنسيس، وألحان روّاد رعد) وصوّرها على طريقة الفيديو كليب، لكنها لم ترفع من أسهم الشاب وشعبيته، فقد جاءت كلماتها، المعقّدة قليلاً، بعيدة عن اللون الغنائي التراثي الذي يليق بعسّاف.
وكان عساف قام بجولة غنائية في أميركا شملت ديترويت وشيكاغو، كما كرّم في لاس فيغاس عقب زيارته إليها وإقامته حفلة ناجحة الشهر الماضي (اكتوبر). يذكر أن عسّاف يعتبر من المغنين الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، وتخطّى عدد متابعيه على تويتر نصف مليون متابع.
باختصار، إن أغنية «ثابت وقّف كل العسكر» تحية إلى ياسر عرفات في ذكرى غيابه. فهل يلقى العمل الجديد ترحيباً بين الفلسطينيين تحت راية ياسر عرفات، أم أنّه يؤدّي إلى تأجيج الانقسام السياسي الحاصل بينهم اليوم؟

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani