القاهرة | نال العرض الدعائي الذي نظمّه تلفزيون «دبي» لبرنامج «الخزنة» أول من أمس استحسان الحضور في القاهرة. ليس فقط لأنّ البرنامج الذي يقدّمه الممثل المصري أمير كرارة مختلف عن السائد، بل لأنّه أيضاً ليس منقولاً عن برنامج أجنبي كما اعتادت القنوات العربية في العقد الأخير. البرنامج الذي يبدأ عرضه اليوم (فكرة الكاتبة نوران نصار)، لا يتميّز بديكوره (أحمد عباس) ولا بإخراجه (محمد بكير) فحسب، بل أيضاً بأسئلته والأسلوب الذي يحاور به كرارة ضيوفه. بدا الأخير أكثر نضجاً ووعياً بمهمّات المحاور القادر على الافادة من النصّ المكتوب مسبقاً، والارتجال الخفيف الظلّ في الوقت نفسه، كما أتاح منظمو العرض نصف ساعة للحضور لمشاهدة أبرز لقطات الموسم الأوّل من «الخزنة»، مما أعطى فكرة متكاملة عن طبيعة البرنامج.


ديكور «الخزنة» يوحي للمشاهد بأنّ الضيف سيبوح بكل أسراره. على الحائط أرقام يختارها الضيف لتفتح الطريق للحوار حول خزائن متعدّدة، من بينها الحب، والخيانة، والمال، والرجل، والمرأة، والمستقبل والغيرة. بعد ذلك، يدخل كرارة مع الضيف غرفة الصندوق الأسود التي تحمل لحظة درامية يعترف فيها بأمر لم يسمعه جمهوره قبلاً. من أبرز ضيوف الحلقات، مايا دياب، التي أكّدت لكرارة أنّ مفتاح قلبها معها وحدها، وأسراره لا يعرفها حتى زوجها عباس ناصر، فيما رفضت الممثلة التونسية درّة احتمال أن توافق على الارتباط بشخص لأنّه غني، وترفض شخصاً تحبّه لا يتناسب معها اجتماعياً. وردت على سؤال كرارة «خنتِ حدّ قبل كده؟» بالنفي القاطع، نافيةً الشائعة التي ربطتها أخيراً بالممثل الأردني إياد نصار.
الممثلة المغربية ميساء مغربي أكّدت محبتها لهيفا وهبي، لكنها رفضت وصفها بـ «هيفا وهبي الخليج»، مؤكدة أنها لو شاهدت زوجها الأوّل فلن تسلّم عليه، لأنهما تبادلا الضرب قبل الانفصال! وردّت بالإيجاب على سؤال كرارة عن ارتباطها الحالي، كاشفةً أنها مخطوبة.
الممثلة المصرية نيللي كريم كشفت أنّها كانت شبه مفلسة عندما تطلقت من زوجها الأول، لافتة إلى أنها لا تحبّذ الزواج العرفي. وجاءت إطلالة الممثلة مي عز الدين متوترة كعادتها، وأكّدت أنها تعيش فراغاً عاطفياً لا تملأه صديقاتها، لأنّ «الاحساس بالأمان إلى جوار رجل مختلف». وبدا من المقطع الذي ظهر من حوارها مع كرارة أنها لا تزال مرتبطة بخطيبها لاعب الكرة المصري محمد زيدان الذي انفصلت عنه بعد ارتباط لم يدم أسابيع.
الممثل السوري مكسيم خليل اعترف بحبّه للنساء، واستعاد «علقة السان جورج» في بيروت (الأخبار 28/8/2013). وفي غرفة الصندوق الأسود، أعطاه فريق العمل قنبلة يدوية، فعلّق خليل مؤكداً أنه لو امتلك تلك القنبلة في بداية 2011، لفجّر نفسه حتى لا يرى وطنه وهو يتمزق كما يحدث الآن. ورغم أن الحضور المصري لم يتعرّف بسهولة إلى الإعلامية الكويتية حليمة بولند، لكن تصريحاتها حول معمر القذافي لفتت الانتباه. اعترفت بولند بالحصول على هدايا من الماس بمليون دولار من القذافي. وبرّرت ذلك بأنّها حصلت على هدايا من ملوك ورؤساء آخرين، مشيرة إلى أنّه عقب سقوط القذافي، طالبها «الثوّار» بإعادة قيمة المجوهرات باعتبارها من ثروات الشعب الليبي. ونفى خالد يوسف أن يكون ذئباً مع امرأة، ولم يخجل من الاعتراف بأنه كان فريسة لبعض السيدات اللواتي حاولن الايقاع به، سواء لأنّهن أحببنه أو بسبب المصلحة. وأكّد اقتناعه التام بأن الرئيس المعزول محمد مرسي ونظامه خانا الوطن.




«الخزنة» كل أربعاء 20:30 على قناة «دبي» ــ ضيف الليلة المخرج المصري خالد يوسف


يمكنكم متابعة محمد عبدالرحمن عبر تويتر | @MhmdAbdelRahman