القاهرة - لأنّ الفيلم من بطولة هيفا وهبي، لم يتوقف الجمهور طويلاً عند سابقة تجسّدت في طرح إعلان ترويجي لفيلم قبل الشروع في تصويره. إعلان «حلاوة روح»، الذي حقق قرابة نصف مليون مشاهدة منذ 12 تشرين الأول (أكتوبر)، لا يتضمن أحداثاً سيشاهدها الجمهور داخل صالة العرض، بل صوِّر خصيصاً تحت إدارة المخرج سامح عبد العزيز داخل قلعة صلاح الدين التاريخية الشهيرة في القاهرة من أجل الترويج للشريط المزمع عرضه العام المقبل.


كالعادة، لم يمرّ الإعلان دون جدل. بعضهم اتهم فريق العمل باقتباس قصة فيلم Malena لمونيكا بيلّوتشي، التي نسخت عنها هيفا طريقة السير و«ستايل» الملابس في الإعلان الذي لا تزيد مدته عن دقيقتين ونصف دقيقة. أطلّت النجمة اللبنانية متبخترةً بدلال في حارة شعبية قديمة، وكل الرجال يسيرون وراءها ويتزاحمون لإشعال سيجارتها، قبل أن ينال هذا الشرف صبي يظهر في اللحظات الأخيرة من الإعلان الذي خرج بطريقة الكليب، حتى إنّ بعض المشاركين في الإعلان تبدو ملامحهم أقرب إلى «الموديلز» منها إلى سكّان الحارات الشعبية الذين يُفترض أنهم أبطال «حلاوة روح».
يقول أحد العاملين في الفيلم إنّه لم يتقرر بعد ما إذا كان التتر سيشير إلى أنّ الشريط مستوحى من فيلم بيلّوتشي الشهير، لكنّه نفى ما تردد عن أنّ فيلم هيفا يتحدّث عن رحلة اعتلاء فتاة فقيرة سلّم المجد والشهرة قبل أن تعود إلى الحارة لمساعدة أهلها. وتابع أنّ كل أحداث الفيلم تقريباً تدور داخل الحارة التي يطمع كل رجالها بجمال هيفا وأنوثتها، ويتقاسم بطولة العمل كل من باسم سمرة، وصلاح عبد الله ومحمد لطفي والممثل الشاب أحمد فتحي. كتب الفيلم علي الجندي، وأخرجه سامح عبد العزيز الذي يعدّ من أبرز المخرجين أصحاب الأفلام التجارية التي تحظى باحترام النقاد أيضاً خلال السنوات الخمس الأخيرة. وكان يُفترض بعيد العزيز أن يوقّع مسلسل هيفا الأول «مولد وصاحبه غايب»، لكنّه اعتذر وقتها بسبب ارتباطه بفيلم «تيتا رهيبة» لمحمد هنيدي، إلّا أنّ المسلسل نفسه لم يعرض حتى الآن رغم الانتهاء من تصويره. يدخل سامح عبد العزيز تحدّياً حقيقياً مع هيفا التي بدأت مشوارها السينمائي بـ «دكان شحاتة» مع المخرج خالد يوسف المعروف بسيطرته على النجوم مهما كانت أسماؤهم، فهل ينجح عبد العزيز في تقديم هيفا بصورة مختلفة، أم تَعدّ النجمة الفيلم كليباً جديداً لها، لكن في مدّة زمنية تصل إلى ساعتين؟
المغامرة الأخرى لهيفا ستكون مع المنتج محمد السبكي الذي سيقدمها كما يبدو من الإعلان في صورة مغايرة تماماً لشخصية «نوسة»، التي أطلت بها للمرة الأولى مع خالد يوسف. يراهن السبكي على جمهور هيفا ومواهبها في مجال الإغراء لجذب الجمهور، إلى جانب الإمكانات الكوميدية التي يتمتع بها باقي أبطال الفيلم، لكنه بالتأكيد لن ينتظر حتى موسم عيد الفطر المقبل المفضّل بالنسبة إليه. بالتالي، قد تجد هيفا نفسها في منافسة قوية مع نجوم آخرين إذا عرض الفيلم خلال اجازة منتصف العام الدراسي، أو بدايات موسم الصيف. كلّها أسئلة لا يضعها فريق العمل في مقدمة أولوياته حالياً، وإلا لما دفع بالاعلان الترويجي أولاً قبل الشروع في تصوير الفيلم نفسه. علماً أنّه جرى تصوير يوم واحد فقط من أحداث الشريط، على أن يعود فريق العمل إلى البلاتوهات خلال أيام.

يمكنكم متابعة محمد عبد الرحمان عبر تويتر | [email protected]