■ تحت عنوان «بانتظار الحرب القادمة»، يأخذنا «الولد» (محمد حديب) و«المهجرين» (جمال عبد الكريم/بيانو _ محمود رمضان/ باص_ورمزي شمس/ إيقاع) إلى بيروت في القرن الحادي والعشرين. يتمثّل هذا الموعد الفني الشاب الذي يحتضنه «مترو المدينة» عند التاسعة والنصف من مساء الجمعة 11 تشرين الأول (أكتوبر)، بحكاية عن شوارع بيروت وقضاياها المنسية، يؤدّيها «الولد» على شكل نصوص شعرية مرفقة بموسيقى الجاز. للاستعلام: 76/309363


■ يقيم «المجلس الثقافي للبنان الجنوبي» محاضرته هذا الأسبوع حول الوضع الراهن وانعكاسه على الحالة الاجتماعية. عند السادسة من مساء الخميس 3 تشرين الأول (أكتوبر)، يلقي الأكاديمي أحمد البعلبكي محاضرته «تأثير الوضع الراهن على الشأن الاجتماعي»، فيما يديرها ويقدّمها عضو الهيئة الإدارية للمجلس الأكاديمي عبد الله رزق في قاعة المجلس (برج أبي حيدر _ بيروت). للاستعلام: 01/703630

■ بعد نيلها جوائز عالمية عدّة، كانت اخيرتها جائزة «أوسكار» أفضل ممثلة مساعدة عن دورها في فيلم The Aviator للمخرج مارتن سكورسيزي عام 2005، أصبحت الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت (1969) في مقدمة المرشحات المتوقعات هذا العام لنيل جائزة «أوسكار» أفضل ممثلة. هذه التوقعات جاءت ضمن احتفاء نقدي حظيت به بلانشيت من قبل أبرز النقاد والصحف العالمية (تيليغراف، وتايمز، وغارديان، وإندبندنت...) عن دورها في فيلم وودي آلن الجديد Blue Jasmine.

■ كشفت وسائل إعلام إيرانية،عن ترشيح فيلم أصغر فرهادي «الماضي» لجائزة «أوسكار» عن فئة أفضل فيلم أجنبي. ويروي الشريط عودة إيراني (علي مصطفى) إلى فرنسا، ليطلق زوجته (الفرنسية بيرينيس بيجو) التي عاش معها لسنوات. «الماضي» الذي عرض في الصالات الإيرانية، كان منافسه الأبرز «دار بند» لبرويز شاهبازي. وقد رافقت هذا الاختيار انتقادات أطلقها بعض المحافظين لأنه «صوّر في فرنسا، وبتمويل فرنسي وهو يروي قصة فرنسية». يذكر أن أصغر فرهادي نال جائزة «أوسكار» لأفضل فيلم أجنبي عن فيلمه «الانفصال» عام 2012.

■ أطلق الروائي وكاتب السيناريو البريطاني وليام بويد روايته الجديدة «سولو»، لتنضم بذلك إلى سلسلة روايات «جيمس بوند» الشهيرة. وتحكي الرواية أحداثاً تعود بالجاسوس الشهير إلى ستينيات القرن الماضي، حيث يكلف بإيقاف حرب أهلية بمفرده في بلدة «زانزاريم» الخيالية في جنوب أفريقيا. وخلال المهمة، يكتشف بوند بمساعدة امرأة حسناء شبكة من المكائد الجغرافية والسياسية التي تقوده إلى العودة النهائية إلى واشنطن. لكن بويد ذكر أنه يفضل أن يلعب دانيل داي لويس دور العميل 007 بدلاً من دانيل كريغ الذي أدى الدور في عدد من الأفلام أخيراً. يذكر أن بويد يعدّ أحدث مؤلف يكتب رواية عن «جيمس بوند» بعد رحيل المبتكر الأساسي لهذه الشخصية إيان فليمنغ عام 1996.

■ رشّحت اللجنة الفنية في نقابة السينمائيين في القاهرة فيلم «الشتا إللي فات» لإبراهيم البطوط لتمثيل مصر في جائزة «الاوسكار» عن فئة أفضل فيلم أجنبي بعد منافسة مع فيلمي «هرج ومرج» لمحمد فراج وآيتن عامر، و «عشم» للمخرجة ماغي مرجان.