أطلقت قناة mtv العام الماضي النسخة العربية من برنامج Dancing with the Stars (الرقص مع النجوم) الذي تنتجه جنان ملاط (الأخبار 1/12/2012)، ويبدو أنّ تلك التجربة لقيت استحسان المحطة، فبدأت تحضّر للموسم الثاني الذي ينطلق قريباً. كانت التجربة الأولى من العمل التلفزيوني لبنانية مئة في المئة، إذ شارك فيها نحو 11 فناناً في مختلف المجالات، وتوّجت المغنية نايا والراقص عبدو دلول الفائزان في ختامه. وقبل فترة وجيزة، انتشرت أخبار بأنّ القائمين على «الرقص مع النجوم» قد يجعلونه ذا صبغة عربية بعد انضمام فنانين سوريين وخليجيين ومصريين إليه. تؤكّد جنان ملاط في حديث إلى «الأخبار» أنه بالفعل تمّ الحديث عن تغيير صبغة المشروع التلفزيوني بسبب وجود بعض النجوم السوريين في بيروت. لكن في النهاية، تقرّر البقاء على طابعه اللبناني من دون أيّ تعديلات، نافية التحاق بعض النجوم العرب به كالممثلة السورية نسرين طافش.


كما تنفي مشاركة سهام تويني، والنائب إيلي ماروني، والمغنية ميليسا في المشروع، لافتة إلى غياب نجوم الصف الأول الذين يطلبون أموالاً باهظة لقاء مشاركتهم. البرنامج الذي ينتشر في 46 دولة حول العالم، يغيب عنه الفنانون المعروفون لأن «الرقص مع النجوم» هو «مسابقة في الرقص على أنواعه، وليس منافسة على النجومية» بحسب معدّة البرنامج. وتشير الأخيرة إلى أن تحضير فريق المشتركين ليس سهلاً، بل يتطلّب تمتّع كل فنان ببعض المواصفات التي تتعلق بالشكل الخارجي والتفرّغ للبرنامج، فالمشترك يخضع أسبوعياً للتدريبات على الرقص، إضافة إلى التفرّغ ليومين من أجل تصوير الحلقات. تلفت ملاط إلى أن نِصاب المشتركين في «الرقص مع النجوم» اكتمل مع وضع اللمسات النهائية على اللائحة. وتكشف المنتجة المخضرمة أنّه في هذا العام تمّ التعاقد مع 14 نجماً ونجمة متعدّدي المهن والمواهب، أي بانضمام ثلاثة أسماء عن العام الماضي، كما سيطلّ البرنامج في الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل مبدئياً، وعلى مدى أربع عشرة حلقة متتالية. وأكدت أنه تمّ الاتصال سابقاً بالشيف شادي زيتوني الذي يقدّم فقرة «ورشة ملح» في «عالم الصباح» (قناة «المستقبل») للاشتراك في «الرقص مع النجوم»، لكنّ القائمين على البرنامج سرعان ما اعتذروا منه لأن لائحة المشتركين اكتملت. ترفض ملاط الكشف عن أسماء الراقصين هذا العام، مشيرة إلى أنّ mtv ستعلن عنهم قريباً، لكن بعض المصادر سرّبت باقة الأسماء التي سترقص على المسرح، ومنهم المغنية بريجيت ياغي التي شاركت في برنامج «سوبر ستار» عام 2004. أما الإعلامية منى أبو حمزة، مقدمة برنامج «حديث البلد» (mtv)، فقد نفت لـ«الأخبار» مشاركتها في العمل، لافتة إلى أنها تبدأ قريباً تصوير الموسم الجديد من عملها. وتحدثت بعض المصادر عن طرح اسم المدرّب الرياضي جورج عساف بين الراقصين، لكنه لم يعط موافقته النهائية بعد. وتكشف المعلومات أن المشتركين سيتعرّفون إلى بعضهم البعض الخميس المقبل في أوّل اجتماع لهم، بحضور لجنة التحكيم ومعدّي العمل.
قبل أيام، صوّرت mtv الإعلان الترويجي للبرنامج الذي يقدّمه وسام بريدي وكارلا حداد أبو جودة، وقد رصدت له حملة إعلانية ضخمة تتجاوز ميزانيتها حملة العام الماضي، لأن ولادة المشروع تتزامن مع انطلاق باقة من البرامج الفنية المهمة على غرار «للعرب مواهب» و«الرابح هو» على قناة lbci. إذاً، يُبصر «الرقص مع النجوم» النور قريباً، فهل نكتشف راقصين جدداً كانت مواهبهم دفينة؟ وهل سيمرّ هذا الموسم على خير، أم يشهد خلافات كما حصل العام الماضي مع الدعاوى القضائية المتبادلة بين مي حريري والقناة (الأخبار 25/12/2012)؟

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani