◄بعدما أرسل الشاعر يحيى جابر نصّ مسرحيته «بيروت طريق الجديدة» إلى الأمن العام اللبناني للموافقه عليه، أُعلم جابر أمس بملاحظات الأمن العام على عمله، وتم النقاش بين الطرفين حول بعض التعديلات على النص. ويكشف الشاعر في اتصال لـ«الأخبار» أنه في اليومين المقبلين سيتوصّل الطرفان إلى اتفاق حول تغييرات في المسرحية. يذكر أن العمل الجديد تأليف وإخراج جابر وبطولة زياد عيتاني.


◄ منعت السلطات المصرية أمس بث قناتي «اليرموك» و«القدس» التابعتين لحركة «حماس»، بعد استمرار عرضهما «رسائل تحريضية ضد الجيش المصري». وكانت المحطتان تطالبان أنصار الإخوان المسلمين للنزول إلى الشوارع والتصدّي لما سموه الانقلاب العسكري.

◄ قرّرت الجمعية العمومية لمؤسسة «الأهرام» إقالة كل من رئيس مجلس إدارة المؤسسة ممدوح الولي، ورئيس تحرير جريدة «الأهرام»عبد الناصر سلامة، ورئيس تحرير «الأهرام المسائي»محمد خراجة، وجميعهم محسوبون على جماعة الإخوان المسلمين.

◄ أعلنت صفحة «تنسيقية حي القابون ــ الثورة السورية في دمشق» على الفايسبوك مقتل مراسل قناة «أورينت نيوز» فداء البعلي بنيران الجيش السوري في حيّ القابون.

◄ تستضيف الإعلامية نسرين ظواهرة في برنامجها «متل الحلم» غداً (الأحد (16:15) وتعاد 22:15) عبر إذاعة «صوت لبنان» (101.5)، الفنانة ميريام فارس في أوّل لقاء إذاعي طويل. تتحدث فارس عن طفولتها وحلمها القديم بأن تكون فنانة استعراضية وتقف على خشبة المسرح، وتتحدث عن أعمالها المقبلة. كما تكشف فارس للمرّة الأولى أنها تشعر أنها بحاجة اليوم لأن تختبر شعور الأمومة.

◄ أصدرت مؤسسة «مهارات» أمس بياناً استنكرت فيه تعرّض عدد من الصحافيين للاعتداء اثناء تغطيتهم لتظاهرة في محيط «مسجد بلال بن رباح» في عبرا (جنوب لبنان) بعد خروج مصلين غاضبين من المسجد احتجاجاً على عدم ذكر الشيخ احمد الاسير في خطبة امام المسجد الجديد الشيخ محمد ابو زيد كما ذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام». وأكدت مراسلة قناة «الجديد» راشيل كرم لـ «مهارات» أنه حين رآها مؤيدو الأسير الخارجون من المسجد، بدأوا بالصراخ مطالبين القناة بوقف التصوير، واعتدوا على سيارة النقل المباشر التابعة لقناة «المستقبل» ظناً منهم أنها تابعة لـ«الجديد». وأشارت إلى أن لا أحد من المتظاهرين اعتدى على الصحافيين بالعصي، مكتفين بالصراخ عليهم بوقف التصوير، وابعادهم بالأيدي. وعمدوا إلى منع مراسل الـ«أم تي في» من التصوير. من جهته، قال مراسل قناة «أم تي في» جوني طانيوس إنّ المتظاهرين «ضربوا مصور المحطة جورج بو كرم، وحطموا الكاميرا». إلا أنه لفت إلى أن المتظاهرين أرادوا النيل من قنوات «أو تي في» و«الجديد» و«المنار»، بصفتهم «أعداء» كما يظنون. وشجبت «مهارات» الاعتداء، مذكّرة القوى الامنية بوجوب القيام بمهماتها لناحية حماية الصحافيين وملاحقة المعتدين.