تعيش الدراما اللبنانية حالياً حركةً وينهمك الممثلون في المشاركة في المسلسلات اللبنانيّة الخالصة، أو في الإنتاجات المشتركة مع سوريا ومصر. وإذا ظل الوضع الأمني المحلي مستقراً، فستشهد الأشهر المقبلة نشاطاً مكثفاً مشتركاً بين نجوم لبنان وسوريا. هكذا، تطلّ ليليان نمري وغابريال يمين ومجدي مشموشي وطارق تميم في المسلسل السوري «نيران صديقة» للمخرج أسامة الحمد، فيما تشارك كارمن لبّس وتقلا شمعون وطلال الجردي وبيار داغر في مسلسل «سنعود بعد قليل» للمخرج الليث حجّو.


وفي غضون ذلك، ينتقل باسم مغنيّة إلى القاهرة لتصوير مسلسل «الملك النمرود» مع النجم السوري عابد فهد، بينما يستقدم المنتج مروان حداد صاحب شركة «مروى غروب» نخبة من نجوم الدراما السوريّة الذين تركوا دمشق أخيراً، للمشاركة في بطولة مسلسل من كتابة وإخراج زهير قنوع. ومن بين النجوم نذكر قيس الشيخ نجيب، وديما قندلفت وعبد الهادي صبّاغ. يؤدي هؤلاء أدوارهم إلى جانب كل من رفيق علي أحمد ويوسف حداد وداليدا خليل. حركة الإنتاجات السينمائيّة تشهد نشاطاً أيضاً، وتسير بالتوازي مع تلك التلفزيونيّة في شركة «مروى غروب».
أما على مستوى الدراما المحليّة، فقد باشر المخرج سيف الشيخ نجيب وفريق الكوميديا الاجتماعيّة «حلوة وكذابة» (كتابة كارين رزق الله وإنتاج مروى غروب)، تصوير فيلم «حلوة كتير وكذابة» يوم الجمعة الماضي، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذه قريباً تمهيداً لعرضه بعد انتهاء حلقات المسلسل على قناة mtv في 21 نيسان (أبريل) المقبل. يضم الشريط معظم أبطال المسلسل، على رأسهم داليدا خليل وزياد برجي وجورج دياب، فيما الأكيد أنّ العمل لن ينتهي مفتوحاً على غرار المسلسل الشهير «غنوجة بيّا» الذي أجبر الجمهور على متابعته في الصالات السينمائيّة، لمعرفة نهاية لعبة الكر والفر بين طارق فياض (بيتر سمعان) ورنا بركات (ريتا برصونا). وعلى روزنامة الإنتاجات التي ستعرضها «قناة المر» مسلسل «حلو الغرام» الذي كتبه طارق سويد وسيخرجه جو فاضل، وتتوزع بطولته بين كارلوس عازار وجويل داغر وتقلا شمعون.
أما «المؤسسة اللبنانيّة للإرسال» (وطبعاً LDC)، فلم تعد تكتفي بأربعة مواعيد درامية أسبوعياً. منذ بدء «عندما يبكي التراب» (كتابة طوني شمعون وإخراج إيلي معلوف) أضافت LBCI موعداً جديداً. وفور انتهاء العمل، ستطلق المحطة مسلسل «وداعاً» من كتابة طوني بيضون وإخراج يوسف شرف الدين، وهو يروي تفاصيل سقوط الطائرة الاثيوبية في لبنان عام 2010، ويجمع حشداً من الممثلين، منهم بيتر سمعان، وفيفيان أنطونيوس، ومجدي مشموشي، وفادي إبراهيم، ومي صايغ، وهيام أبو شديد ومازن معضم، والقديرة وفاء طربية. كما تعاقدت المحطة على عرض مسلسل «جذور» (أرضيّاً وفضائيّاً)، للكاتبة كلوديا مرشليان والمخرج الشاب فيليب أسمر وإنتاج مفيد الرفاعي، على أن تتقاسم عرضه مع قناة «النهار» المصريّة. يجمع العمل كلاً من رولا حمادة ورفيق علي أحمد ويوسف الخال وباميلا الكك. أكثر من 60 حلقة، ستعرضها القناتان خلال أيار (مايو) وحزيران (يونيو) المقبلين، والأيام الأولى من تموز (يوليو)، وينتهي عرضه قبيل رمضان.
ورغم اتفاق «المؤسسة اللبنانيّة للإرسال» مع المنتج مروان حداد على تسليم حلقات «أميليا» من كتابة طارق سويد وإخراج سمير حبشي خلال الشهر المقبل، فإنّ عرضه قد يتأجّل حتى رمضان، خصوصاً أنّ عدد حلقاته يتجاوز الثلاثين. وتتوزع بطولة العمل بين نادين الراسي، ورودني حداد، وريتا حايك، وتاتيانا مرعب، وجهاد الأطرش، وإليسار حامومش، وميري أبي جرجس. ويضم إلى الفريق أيضاً حسّان مراد في عودة إلى الدراما بعد قيامه ببطولة فيلم «شتي يا دني» لبهيج حجيج.
وقرّرت شركة «مروى غروب» السير على خطى الدراما التركية المتمثلة و«صرعة» المسلسلات الطويلة التي بدأت أيضاً تلقي بظلالها على المشهد الدرامي السوري (الأخبار 4/3/2013)، إذ تعاقدت على ثلاثة مسلسلات يراوح عدد حلقاتها بين 60 و90 حلقة، أوّلها «حب مجنون». وقد سلّمت كلوديا مرشليان 17 حلقة حتى الآن ومن المرجح أن يصل عددها إلى 75، وسيضم العمل نادين الراسي ويوسف الخال. ويتوقع أن يبدأ تصوير المسلسل المؤجّل من العام الماضي «أحمد وكريستينا» (كتابة مرشليان) قريباً، ثم «رصيف الغرباء» في 90 حلقة كتبها طوني شمعون، و«نساء القمر» لمهى بيرقدار الخال في 60 حلقة. وينفي المنتج حداد أن يكون طارق سويد بديلاً لكلوديا مرشليان في شركته: «اتفقت مع مجموعة كتاب وليس سويد فقط، كما لديّ مشاريع متفق عليها مسبقاً مع مرشليان ستنفذها في المرحلة المقبلة».




نادين الراسي مريم المجدلية

بعد تأجيل أشهر طويلة، يبدو أنّ سيناريو «آلام المسيح» للكاتبة كلوديا مرشليان سيجد طريقه إلى التنفيذ في حزيران (يونيو) المقبل، بعدما رُشحت نادين الراسي لدور مريم المجدليّة في الشريط الذي سيخرجه سمير حبشي. هكذا، حالما تنتهي النجمة اللبنانيّة من مسلسل «أميليا»، تدخل فيلماً آخر مع ماغي بو غصن من كتابة كارين رزق الله، إضافة إلى بطولتها لمسرحيّة «شمس وقمر» إلى جانب عاصي الحلاني. وسيشهد الصيف المقبل تصوير الفيلم الذي يجمع سيرين عبد النور ومكسيم خليل، علماً أنّ المنتج مروان حداد اتفق مع الكاتبة السوريّة ريم حنّا على صياغة قصة دراميّة مناسبة للعاشقين اللدودين في مسلسل «روبي».