القاهرة | بعد عامين على «ثورة 25 يناير»، طرأت تغيّرات جوهرية على خريطة شركات الإنتاج الفنية. ويبدو أنّ الفنانين لن يكونوا بمفردهم على الساحة لأنّ فرقاً غنائية عدة قررت المنافسة على «كعكة المبيعات». رغم تعثّر سوق الإنتاج واختلاف قواعده، طرحت فرقة «مسار إجباري» ألبومها الأول، تحت عنوان «حاوي»، لتنافس زميلاتها اللواتي سبقنها بسنوات.


وعلى صعيد الفنانين، اكتفت «روتانا» التي «صادرت» غالبية الأسماء طوال السنوات الماضية بالفنان عمرو دياب (1961) الذي يستعد لطرح ألبومه قريباً، وبالمغربية جنات وغيرهما من الأصوات الخليجية واللبنانية. وضم الفنان المصري الملقب بـ«الهضبة» اثنتين من المواهب الجديدة إلى الشركة الخليجية، وهما المصري مهند زهير، والمغربية وفاء شقي، الفائزين في الموسم الأول من «أكاديمية عمرو دياب» لاكتشاف المواهب الغنائية (الأخبار 19/1/2013).
جنّات (1986) وقعت عقداً مع «روتانا» لثلاث سنوات، تقدّم خلالها ثلاثة ألبومات مع تصوير أغنيتين على طريقة الفيديو كليب بعد مفاوضات استمرت عامين. انضمام صاحبة «حب امتلاك» إلى «روتانا» جاء عقب مغادرتها شركة «غودنيوز» التي قدمتها للجمهور بسبب الأزمة المالية التي شهدتها الشركة، إذ توقّفت عن الإنتاج بعيد إطلاق آخر ألبومات جنات قبل ثلاث سنوات.
هناك من غادر «روتانا» من دون رجعة، مثل شيرين عبد الوهاب التي استاءت من الحملة الدعائية التي رافقت ألبومها «إسأل عليّا» (2012). ويبدو أن صاحبة «على بالي» على وشك التعاقد مع «نجوم ريكوردز» المملوكة من إذاعة «أف أم»، وسط معلومات عن احتمال قرب التوصل إلى صيغة نهائية للتعاقد، على أن تكون إدارة أعمال المغنية منوطة بها لا بالشركة المنتجة. عبد الوهاب ستكون الثانية على قائمة نجوم الشركة اليانعة، إذ قرر محمد حماقي مواصلة التعاون مع «نجوم ريكوردز» التي أنتجت ألبومه «من قلبي بغني» قبل أشهر. نجح حماقي في التأقلم مع المسؤولين عن الشركة، والاتفاق معهم على تفاصيل الدعايات وتصوير الأغاني، فيما بدأ فعلاً التحضير للعمل الجديد، على أن يصدر في نهاية العام الحالي.
بدأ الفنان لؤي صفحة جديدة مع شركة «مزيكا» بعدما أنهى مدة تعاقده مع المنتج ريتشارد الحاج، وترك شركة «عالم الفن» التابعة للمنتج محسن جابر. وقّع صاحب «آه يا ليلي يا عين» مع الشركة الجديدة عقداً لثلاث سنوات يتضمن العمل على ثلاثة ألبومات، علماً بأن خلافاته مع منتجه السابق حالت دون طرح أي ألبوم جديد له خلال الأعوام الأربعة الماضية، مكتفياً بتسجيل شارات المسلسلات. أما محسن جابر فقرر الاعتزال وترك إدارة «عالم الفن» لعدد من المسؤولين عنها، على أن تبقى شركة مصرية «تحتفظ بالتراث الغنائي المصري»، مؤكداً أنّ إنتاجات الشركة لن تتأثر بقراره، لافتاً إلى أنّه سيشرف عليها «إذا رأى ما يستدعي ذلك».
ومع بداية 2013، بدأت الشركة تستعيد نشاطها بقوة. ومن المتوقع أن تصدر ألبوم الفنان مصطفى قمر المؤلف من 12 أغنية، بعد غياب دام 3 سنوات. ولا يزال خالد سليم منهمكاً بالتحضير لإصدار ألبومه مطلع الصيف المقبل بعدما جدد تعاقده مع الشركة العام الماضي.
يبدو أنّ تامر حسني الوحيد بين زملائه الذي تشجّع وطرح ألبومه الأربعاء الماضي وحمل عنوان «بحبك انت». تعامل المغني مع مكتشفه الأول المنتج نصر محروس، بعد غياب خمس سنوات منذ آخر ألبوم لهما معاً. المنتج ريتشارد الحاج باشر التحضير لألبوم الفنان حسام حبيب بعد انفصاله عن «ميلودي» بسبب أزمتها المالية ومشاكل مالكها جمال مروان، فيما طرحت الأخيرة ألبوم المطربة الشعبية «أمينة».
أما إيهاب توفيق فلم يحدد وجهته بعد. منذ انفصاله عن «روتانا» قبل أربعة أعوام، بدأ صاحب «وحشاني» التحضير لألبومه على نفقته الخاصة، رافضاً الانضمام إلى شركة «ديلكا» التي تعاون معها في أغان منفردة عدة. الحال نفسها تنطبق على محمد فؤاد الذي لم يحدد بعد الشركة التي ستتولى توزيع ألبومه الجديد.