القاهرة | بعد انتهاء عرضه على شاشة "mbc مصر"، أصبح مصير مسلسل "في غمضة عين" الذي تتقاسم بطولته داليا البحيري وأنغام مجهولاً. إذ دخل شركاء الانتاج على خط الأزمة بين بطلتي العمل اللتين اختلفتا على ترتيب اسميهما على شارة المسلسل الذي يشارك في إنتاجه 3 جهات كمحمد الشقنقيري وزوجته من خلال شركة "ريك برودكشن" وعمرو ماكين الذي يخوض التجربة للمرة الأولى.


ورغم اتفاق مجموعة "mbc مصر" على عدم التصريح لغاية انتهاء عرض حلقاته بشكل كامل، إلا أنّ استغلال المنتج عمرو ماكين تفويض الاتفاق على عرض المسلسل عبر القناة الوليدة وتغييره لشارة التتر مرة أخرى من دون علم الشقنقيري جعلا الأخير يوقف تسويق المسلسل حتى أجل غير مسمى بعد انتهاء عرضه. حتى أنّه عقد مؤتمراً صحافياً للحديث عن تفاصيل الأزمة أول من أمس.
وقال الشقنقيري إنّه قرر ايقاف تسويق المسلسل لتلفزيونات قطر والكويت وبعض الشاشات المصرية لحين الفصل في الأزمة. على أن تتضمّن العقود الجديدة اشتراط عرض الشارة التي يتصدرها اسم داليا البحيري وإلا لن يبيع العمل لأي محطة حتى لا يخسر صداقته بصاحبة «صرخة أنثى».
وبحسب تصريحاتها، فقد اشترطت داليا البحيري منذ البداية وضع اسمها على الشارة أولاً، وهو ما وافقت عليه الجهات المنتجة ليتم وضع ذلك كبند في العقد على العكس أنغام التي عرفت باشتراط داليا قبل شهر من الموعد المتوقع لعرض العمل في رمضان الماضي. هذا الأمر جعلها توقف التصوير لأيام قبل أن تقرر العودة بتوقيع عقود جديدة تضمن وضع اسمها في لوحة منفردة وهو ما تم في الشارة المعدلة التي لم تبث سوى لخمس حلقات وسرعان ما أوقفها ماكين.
مروة أمجد مالكة شركة «ريك برودكشن» اتهمت أنغام بأنها كانت أحد أسباب عدم اللحاق بالعرض الرمضاني بسبب تأخرها عن التصوير لأكثر من ساعتين واستغراقها في وضع الماكياج الخاص بها، مما جعل الانتاج يدفع أموالاً أكثر من المتوقعة على عكس داليا التي كانت تتواجد قبل موعد التصوير بفترة طويلة وتعرف دورها جيداً.

القضية مرشّحة للتفاعل وستحلّ أنغام ضيفة مساء غد على برنامج "جملة مفيدة" مع منى الشاذلي (التاسعة بتوقيت بيروت). ومن المتوقع أن يشهد اللقاء تصريحات نارية من المطربة المصرية.