بعد شهر على توقف برنامجهما على mtv، وإعلانهما العقد «الممتاز» مع lbci الذي يمتد خمس سنوات، يخوض الكاتبان والممثلان نبيل عسّاف وجيسكار لحّود امتحانهما الأوّل أمام مشاهدي lbci وLDC ليل الاثنين المقبل في أولى حلقات «كتير سلبي شو» في حلّته الجديدة. يتضمن العقد اتفاقاً على تنفيذ ثلاثة برامج دفعة واحدة، أوّلها البرنامج الانتقادي الساخر الذي يجمع فادي شربل وإيلي الراعي ودوللي الحلو وحسين المقدم وجوانا كركي. قبل أيّام، استأجرا مكتب شركتهما Key Production في جبيل، وجهّزاه باستديو لإجراء عمليات المونتاج والميكساج، ما يمكّنهما من تسليم الحلقات للعرض.


هكذا، يحطّ الشابان رحالهما في المحطة التي عرفا أول تعامل احترافي معها من خلال سيتكوم «فرن الصبايا دوت كوم» الذي نام في الأدراج طويلاً، ثم عرض حصراً على «lbc أوروبا». قبل ذلك، تنقّلا بين nbn في برنامج «خفف Cirque» ثم على Otv، ثم وصلا إلى mtv وانطلقا مع «كتير سلبي»، فضلاً عن «أهضم شي» الذي قدمته ميراي مزرعاني حصري. يؤكد جيسكار لحّود أن عقدهما مع mtv انتهى حبيّاً، «وتجمعنا أفضل علاقة مع الإدارة».
لن يكتفي الصديقان بالكتابة هذه المرّة، فإذا كانا بدآ بكتابة سيتكوم «أوتيل باراديسو» للمخرج يوسف الخوري وإنتاج شركة «سيدرز أوف أريبيا» منذ 10 سنوات، فإنهما لفتا الانتباه بخفة ظلهما كممثلين أيضاً في «فرن الصبايا دوت كوم» و«فيفتي فيفتي». وهما لن يتأخرا حتى يعودا إلى «الحبيب الأول» في سيتكوم «نمرة زرقا» كممثلين ومعهما ريمون صليبا، وأنطوانيت عقيقي، وبيار جماجيان، وخالد السيد وتحت إدارة المخرج جوي بيار الضاهر في أولى تجاربه الإخراجيّة الدراميّة. ينطلق التصوير بعد أيّام في منطقة أدما، على أن تباشر المحطة عرضه في الربيع المقبل. في هذا العمل يطلّان كممثلين يؤديان شخصيّتي مرشحين للانتخابات النيابيّة في قالب كوميدي. ومن المرشحين للمشاركة في العمل كلّ من عصام الأشقر وجان قسيس، إضافة إلى مارينال سركيس وفادي الرفاعي. وعمّا إذا كان اختيارهما التعاقد مع ابن رئيس مجلس إدارة lbci هو «ضربة معلم» لرفع حظوظ عرض عملهما على المحطة، يؤكّد لحّود أن «نص «نمرة زرقا» أعجب مديرة البرامج في «المؤسسة اللبنانيّة للإرسال» جوسلين بلال، وهي من رشّحت الضاهر الابن للإخراج، ونحن رحّبنا بالفكرة لأنه يعرف أصول المهنة». أما المشروع التلفزيوني الثالث مع lbci، فهو برنامج «كوميكاز» الذي يرجّح عرضه في شباط (فبراير)، وهو موعد إطلاقهما مسرحيتهما الجديدة في فندق «هيلتون حبتور» في سن الفيل. وينقل «كوميكاز» التحدّي المسرحي إلى الشاشة الصغيرة، حيث يتنافس فريقان كوميديان على إضحاك الجمهور. يشير لحود إلى أنّه «يجمع مختلف أنواع الكوميديا في سهرة تلفزيونيّة مدتها نحو ساعة ونصف، وستجمع الحلقات كلاً من أنطوانيت عقيقي وبيار شماسيان وريمون صليبا وفادي شربل وكارين رزق الله، ويرجّح مشاركة الكوميدي القبرصي كوستاس كوستاس». يبقى مشروع أخير لهما هو مسلسل «العفو معالي الوزير»، كتب عساف ولحود بعض حلقاته ووضعاه في الأدراج بسبب انشغالهما. هنا، يؤكد لحود «أننا سنستكمل كتابة النص، لكن يصعب علينا تحديد موعد دقيق لذلك، لأننا في حركة دائمة». أما مدى نجاح عساف ولحود في خطواتهما الجديدة وقرارهما الانتقال إلى «المؤسسة اللبنانيّة للإرسال»، فستبيّنه الأسابيع المقبلة.