رغم أنها تعرض برنامجين كوميديين هما «إربت تنحل» (الأربعاء 20:40) و»شي.أن.أن.» الساخر (الثلاثاء 20:40)، إلا أن قناة «الجديد» أحبّت أن تضمّ إلى تلك القافلة عملاً تلفزيونياً ثالثاً هو «شادي وغابي كوميدي شو».

يقدّم البرنامج الممثلان شادي مارون وغابي حويّك ويبدأ عرضه الثلاثاء المقبل (21:30) بمشاركة ألين أحمر وستيفاني سالم ويخرجه نجيب طويل. ويشير مارون في حديث إلى «الأخبار» إلى أن برنامجه يتضمّن مجموعة من المواقف الكوميدية الساخرة التي نواجهها في حياتنا اليومية.

وعما إذا كان «شادي وغابي كوميدي شو» يتضارب مع البرامج الكوميدية التي تعرضها «الجديد»، يجيب الممثل «لن يحصل ذلك، فلكل عمل نكهته الخاصة. كما أن عالم الكوميديا واسع ومتشعب. القائمون على «الجديد» يعرفون هذه الأمور أكثر منا، وإلا لما وافقت القناة على عرض برنامجنا على شاشتها».
ويضيف «قد تكون المواضيع متشابهة قليلاً لأنها تتطرق إلى الأحداث الطازجة على الساحة الفنية والاجتماعية والسياسية، إلا أنّ معالجتها ستكون مختلفة بالطبع. لكل برنامج كوميدي لونه، وهذا الأمر ينطبق على باقي الأعمال التلفزيونية أيضاً». وعن اختيار اسم البرنامج، يوضح مارون «لقد فكّرنا في الاسم كثيراً، لكننا لم نتوصّل إلى أيّ اتفاق. وبعد تحضيرات للعمل دامت ثلاثة أشهر، توصّلنا إلى أن اسم البرنامج سيكون بمثابة هويتنا. اسمي وغابي معروفان في عالم الاسكتشات الكوميدية». وعن الجديد الذي سيتطرق إليه «شادي وغابي كوميدي شو»، يلفت مارون إلى أنه سيجمع وزميله غابي حويّك خبرتهما في عالم المسرح التي تمتدّ لأكثر من 15 عاماً. ويقول «أحبّ الكوميديا وهي جزء من حياتي، ولقد تركت العمل في أحد المصارف قبل سنوات واخترت التمثيل لأنني أؤمن بموهبتي».
وفي السياق نفسه، سيشهد البرنامج الجديد امتحاناً قويّاً سيحدّد تاريخ بقائه على الشاشة، لأنه يُعرض في ظلّ أجواء سياسية ملبّدة، فكيف سيلفت نظر المشاهد؟ إذاً، مشروع كوميدي سيبصر النور الأسبوع المقبل، ولكن اللافت أنه يعرض بعد برنامج «شي. أن. أن.» الذي يعتبر الأول على «الجديد»، فهل تقصّدت القناة تحديد ذلك التوقيت لضرب العمل الثاني، أم أن التوقيت ليس عاملاً للمنافسة؟