دقيقتان ونصف دقيقة هي مدّة مقطع الفيديو الذي بتنا نراه على الصفحات والحسابات الافتراضية خلال الأيّام الماضية. إنّها All About That Paste (رابط الاغنية)، الأغنية الساخرة التي أعدّها «ريمي» عن أحد أصنافه المفضّله: الحمّص بالطحينة! أغنية استندت في لحنها إلى All About That Bass التي تتغنّى فيها الأميركية ميغان تراينر بأنّها ممتلئة ذات مؤخرة ظاهرة. في عمله الكوميدي الذي نشره على صفحته على يوتيوب بعنوان GoRemy في 26 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي قبل حلول عيد الشكر، سخر الرجل الأميركي من الحمص بالطحينة الجاهز الذي يبتاعه الأميركيون من المحالّ، مشيراً إلى أنّه ليس «حقيقياً ويفتقر إلى الأصالة». والسبب؟ ببساطة لا يحتوي هذا النوع من المنتجات على كميات كافية من الطحينة، كما أنّه لا يمكن أن يكون قليل السعرات الحرارية، بل يجب أن يؤدي إلى تكبير حجم الأرداف، وأن يؤكل مع الكثير من زيت الزيتون. ولفت «ريمي» في الأغنية إلى بعض النصائح التي وجهتها إليه أمّه في هذا الخصوص، كعدم المبالاة بالكيلوغرامات الزائدة التي قد يكتسبها،
رامي مناصفي اكتسب شهرة واسعة بفضل فيديواته على الإنترنت



إضافة إلى تناول هذا الطبق مع التبولة مثلاً. علماً بأنّه يظهر في الشريط المصوّر القصير، وهو يضع الحمّص مع كل شيء تقريباً: الحلوى، ورقائق الذرة، وغيرهما، فضلاً عن التأكيد أنّه يجب أن يؤكل بواسطة الخبر العربي حصراً. وبرأي «ريمي»، فإنّ الحمّص بالطحينة في البلدان العربية لذيذ جداً، من بيروت وصولاً إلى العراق. أما أكثر ما أثار اهتمام المشاهدين، فهو خفّة ظل الوالدة التي شاركت ابنها العمل، فظهرت في البداية، قبل أن ترقص في الخلفية مرّات عدّة لاحقاً. علماً بأنّها سبق أن شاركته في الكثير من الفيديوات.
All About That Paste انتشر بين روّاد السوشال ميديا، وخصوصاً العرب منهم، فيما أثنى كثيرون على «موهبة الشابّ الخفيف الظل»، كما تطرّقت مواقع وصحف إسرائيلية إليه لكونه يتمحور حول طبق سبق أن سرقه الكيان الغاصب من العرب ونسبه إلى نفسه، لكن من يعتقد أنّ «ريمي» طارئ على هذا المجال، فهو مخطئ بالتأكيد.
إنّه رامي (ريمي) مناصفي (1980)، من أب عراقي وأم لبنانية، مولود في واشنطن، ويقيم في مقاطعة أرلينغتون في ولاية فيرجينيا. اكتسب شهرة واسعة على الإنترنت منذ أن بدأ نشر فيديواته على الشبكة، بعدما اشترى كاميرا في خريف عام 2006. إلى جانب حسّه الكوميدي العالي وذكائه اللذين يوظفهما في الـ «ستاند آب كوميدي»، ازدادت شعبية «ريمي» بسبب المواضيع التي ينتقيها.
بدأ من السياسة، معالجاً مسائل تهم العرب في أميركا، مثل نظرة الغرب إليهم، ومعاناة بعضهم مع الإسلاموفوبيا عبر شخصية العربي «حبيب عبد الحبيب»، قبل أن ينتقل إلى مواضيع أخرى، ويركّز نشاطه أخيراً على العادات والأطعمة العربية، بينها «الكبّة النيّة». على خط موازٍ، رأى بعضهم أنّ مناصفي يميل نحو الجمهوريين المعتدلين، وخصوصاً أنّه قبل سنوات اشترك في حملة دعائية لعضو الكونغرس رون بول.