جوي وأوليفر: ليلة روك



محبّو الروك والبلوز روك والأنماط القريبة من هذه الأجواء، مدعوّون في 24 شباط (فبراير) الحالي لحضور حفلة مميّزة يحتضنها The Duke of Wellington في الحمرا، تحييها المغنية وعازفة الغيتار اللبنانية الموهوبة جوي فيّاض (الصورة) برفقة أوليفر معلوف على الكمان. علماً بأنّها المرّة الأولى التي يحتضن فيها الفضاء البيروتي عرضاً موسيقياً حيّاً. يشتهر الثنائي بالمواعيد الفنية التي يستعيدان فيها روائع راسخة في الذاكرة، من دون أن يخلو البرنامج من الأعمال الأصلية. وكانت جوي قد كشفت في تشرين الأوّل (أكتوبر) الماضي عن ألبوم بعنوان Reveries of Joy، يضم أعمالاً باللغتين الإنكليزية والعربية.
* جوي فيّاض وأوليفر معلوف: بعد غدٍ الخميس 24 شباط ــ الساعة التاسعة والنصف مساءً ــ The Duke of Wellington (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 03/717813

أنيس النقاش...ندوة تكريمية
إحياء للذكرى السنوية الأولى لرحيله، يقيم «اللقاء الإعلامي الوطني» بالتعاون مع «قناة «الاتجاه» العراقية ندوةً حول المقاوم والمناضل أنيس النقاش عند الثالثة من بعد ظهر اليوم في فندق «لانكستر بلازا» (الروشة مقابل «موفنبيك»)

موقعان جبيليّان على لائحة الجرد العام
أعلن وزير الثقافة اللبناني محمد وسام المرتضى أخيراً أنّ الوزارة أضافت إلى لائحة الجرد العام للأبنية التاريخية موقعَيْ «برقطا الأثري» و«تدمر» الواقعين في محافظة جبل لبنان (قضاء جبيل). وأضاف الوزير في بيان أنّ الموقع الأوّل يحتوي على آثار يعود تاريخها إلى القرنين الرابع أو الخامس، بالإضافة إلى «مجمع صناعي أثري» مؤلف من مجموعة مبانٍ صخرية، فيما توجد فيه فخاريات يعود تاريخها إلى الفترة الرومانية والبيزنطية والقرون الوسطى. وتابع: «أما بالنسبة إلى موقع «تدمر»، فمكوّن من أساسات بناء ضخمة ذات حجارة مقصّبة، يُرجّح أنّها تعود إلى القرون الوسطى، بالإضافة إلى احتوائه على صخور مقصّبة تعود للفترة الرومانية، وقطع فخّار من الفترة الصليبية، وتحديداً القرنين الثاني عشر والثالث عشر». وفي هذا السياق، دعت الوزارة إلى «مؤازرتها في الحفاظ على هذه الثروة الوطنية، فهي تاريخنا وفيها ما يُغني حاضرنا ومستقبلنا».

لبنان على موعد مع «أيام الفجر»


بين 28 شباط (فبراير) الحالي و5 آذار (مارس) المقبل، تقيم «الجمعية اللبنانية للفنون ــ رسالات» في مسرحها (مركز بلدية الغبيري الثقافي) وعدد من المناطق اللبنانية «أيام الفجر الثقافية»، التي تتشارك تنظيمها مع المستشارية الثقافية الإيرانية في لبنان ووزارة الثقافة اللبنانية، فيما تتزامن مع زيارة وزير الثقافة الإيراني محمد مهدي إسماعيلي لبيروت. الحدث الذي يُعدّ «الأوّل من نوعه في لبنان» بحسب القائمين عليه، عبارة عن باقة منوّعة من الأنشطة الثقافية والفنية التي تشمل عروضاً أوركسترالية (منها للأوركسترا الوطنية الإيرانية/ الصورة) وأخرى خاصة بالموسيقى التراثية والشعر والسينما، فضلاً عن ندوات ومعرض فنّي وحرفي، على أن يتمّ الإعلان عن البرنامج المفصّل تباعاً.
* «أيام الفجر الثقافية»: بدءاً من الإثنين 28 شباط الحالي ولغاية السبت 5 آذار المقبل ــ مسرح «رسالات» (مركز بلدية الغبيري الثقافي ــ ضاحية بيروت الجنوبية) وعدد من المناطق اللبنانية. للاستعلام: 01/821913