هل يُعرض استديو «باك» في المزاد العلني؟ سؤال يطرح نفسه بعد تبلّغ المنتج والمخرج اللبناني إيلي معلوف قبل أيام أنّ القرار النهائي في الدعوى التي أقامها ضد PAC (مملوكة من الوليد بن طلال) سيصدر في 8 كانون الأوّل (ديسمبر) 2014. دعوى رفعها معلوف بعدما عمدت الشركة إلى بث ونشر مسلسل «الأرملة والشيطان» (إخراج إيلي معلوف ــ 2011) على شاشة lbci في الفترة الممتدة بين 22 تشرين الثاني (نوفمبر) و27 شباط (فبراير) 2012، وامتناعها عن تسديد المبالغ المستحقة عليها.


ويأتي هذا التبليغ بعدما صدر عن الغرفة الرابعة في محكمة الدرجة الأولى في بيروت (مؤلفة من القضاة جورج حرب رئيساً، وأمال عيد والياس صلاح مخبير عضوين) حكماً مبرماً بالإجماع بتاريخ 7 كانون الثاني (يناير) 2013 وقضى بإلزام المدعى عليه «باك» بتسديد «740 ألف دولار أميركي، مع الفائدة القانونية من تاريخ الاستحقاق ولغاية الدفع الفعلي»، إضافة إلى رد طلب المدعي الرامي إلى إلزام المدّعى عليه بالتعويض عليه عن العطل والضرر. كما ينتظر معلوف الحكم في الدعوى الثانية التي رفعها في وجه «باك»، وهي إفلاسية مالية انضمت إلى جانب دعاوى أخرى قدّمها زملاء له، أمثال المنتج مروان حداد، والكاتب والمخرج شربل خليل.


كان بيار الضاهر
يبدأ بالدفع قبل
تسليم المسلسل


وتعليقاً على هذه المسألة، قال معلوف لـ«الأخبار» إن الأمير الوليد بن طلال «خرب بيتي»، موضحاً أنّ له في ذمّته «مبلغاً يتخطى المليون و400 ألف دولار». وفي هذا السياق، تطرّق صاحب شركة M.E.D.I.A PRO GROUP S.A للإنتاج إلى كيفية عمل رئيس مجلس إدارة «المؤسسة اللبنانية للإسال» بيار الضاهر قبل شراكته مع الملياردير السعودي. «كان يموّل الدراما اللبنانية عبر تسديده المبالغ عند توقيع العقد، ومع تسليم الأعمال». وأردف: «لكن منذ دخوله في شراكة مع الوليد بن طلال، بات علينا التوقيع والتصوير والإنتاج والتسليم، قبل أن تبدأ المحطة بتسديد المستحقات المالية، هذا من دون احتساب الفوائد التي نسدّدها». ورأى معلوف أنّ المنتجين اللبنانيين «يستنزفون» اليوم لأنّه أصبح يتوجّب عليهم «الإنتاج بمبالغ زهيدة، إذ صارت كلفة الساعة الدرامية في المحطات المحلية تراوح بين 16 و20 ألف دولار، بينما يطلب الممثلون أسعاراً خيالية».
أمام هذا الواقع، يستبشر معلوف خيراً بسبب إيمانه بالقضاء اللبناني «العادل»، وبـ«الهيئة القضائية النسائية» التي شُكّلت للنظر في الحكم النهائي الذي سيصدر نهاية السنة الحالية، مرجّحاً تثبيت الحكم السابق على أنّه «مبرم»، أي أنّ مخرج مسلسل «رجل من الماضي» (2004) ينتظر تطابق الحكم النهائي وذلك الصادر عن محكمة الدرجة الأولى. وفي حال حدوث ما يتمناه، أكد معلوف أنّه بمجرّد وضعه إشارة الدعوى على الصحيفة العائدة للشركة المدعى عليها المسجلة تحت الرقم 65423/ 1999 في أمانة السجل العقاري التجاري في بعبدا، وفي حال عدم تسديد المبلغ المتوجّب، «سأعمد إلى طرح أملاك «باك» في المزاد العلني لتحصيل حقوقي المالية كافة».

(نسخة عن الحكم الصادر)