◄ علمت «الأخبار» أنّ وقف برنامج «البرنامج» لن يكون نهاية العلاقة بين محطة «أم. بي. سي. مصر» والإعلامي الساخر باسم يوسف، وأنّ هناك نيةً لتقديم الأخير أكثر من مشروع تلفزيوني جديد على الشاشة السعودية بعد شهر رمضان المقبل. وكانت أنباء قد تردّدت عن أنّ الرئيس المصري المنتخب، عبد الفتاح السيسي، قد يطلب خلال الأيّام المقبلة من يوسف العودة بـ«البرنامج»، كما أنّ التلفزيون المصري قد يتلقى «تعليمات رئاسية بالتعاقد مع الجرّاح السابق لتقديم برنامجه على شاشته».


◄ وُزّع بيان صحافي قبل أيّام لم تعرف مصادره، ويفيد بأنّ قناة «أم. بي. سي.» لن تتعاون مجدداً مع النجمة اللبنانية هيفا وهبي في أي مشروع تلفزيوني بسبب عدم التزامها أوقات الحضور في برنامج «شكلك مش غريب» (السبت ــ 21:00). مصادر مقرّبة من المحطة السعودية نفت هذا الخبر «جملة وتفصيلاً»، مشيرة إلى أنّ «علاقتها بهيفا جيدة».

◄ انتشرت أمس على الشاشات اللبنانية فيديوات ترويجية عن أرقام المغتربين اللبنانيين المنتشرين حول العالم، وتنتهي بعبارة «الخير لقدام». المقاطع المصوّرة تأتي ضمن حملة تشارك فيها وجوه إعلامية عدّة كعماد مرمل، وديانا فاخوري، ومي سحّاب، وريما كركي، إلى جانب ممثلين بينهم جورج خباز، وعمار شلق. «الأخبار» حاولت معرفة التفاصيل، لكن القائمين على الحملة فضّلوا ترك الكلام في حلقة الإثنين المقبل من «لايك هالحكي لايك» («المستقبل» ــ 22:30) لكركي.






◄ أعلنت المخرجة السورية عبير إسبر عرض مسلسل «العبور» مباشرة بعد نهاية شهر رمضان المقبل، على أن يُكشف عن شاشات العرض مع بداية الشهر الفضيل. وأوضحت في بيان صحافي، أنّها تريد «إعطاء العمل فرصته التي يستحقها من الانتباه»، وخصوصاً أنّه تجربة أولى في الدراما السورية من فئة الخيال العلمي. «العبور» من بطولة ممثلين سوريين ولبنانيين، مثل عبّاس النوري، وسلافة معمار، وجهاد سعد، وبيار داغر، وباسل خياط، وقيس الشيخ نجيب، وريم علي، وميسون أبو اسعد، ومحمد حداقي، ويزن السيد، ودالي جو وغيرهم.

◄ في حلقة الليلة من برنامح «الجمهورية 2014» («الميادين» ــ 20:30)، يستضيف السياسي كريم بقرادوني والإعلامية سعاد قاروط العشي النائب روبير غانم، ليتحدّث عن ترّشحه لرئاسة الجمهورية اللبنانية، وما يدور في الكواليس، إضافة إلى «الاصطفافات الداخلية والتفاهات الإقليمية»، وعمّا إذا كان هناك من «كلمة سر» في المرحلة القريبة؟

◄ طالبت النيابة العامة المصرية، أمس، بإنزال العقوبة القصوى (تصل مدّتها إلى الحبس 15 عاماً للأجانب) بحق صحافيي «الجزيرة» المحتجزين منذ أكثر من 150 يوماً، لاتهامهم بـ«نشر أخبار كاذبة». وهم الكندي محمد فاضل، والأوسترالي بيتر غريست، والمنتج باهر محمد، إضافة إلى صحافيَيْن أجنبيَيْن يحاكمان غيابياً، علماً بأنّ هؤلاء يعملون في «الجزيرة الإنكليزية».