أعلنت إدارة مهرجان «ريف ــ أيام بيئية وسينمائية»، في بيان، إطلاق النسخة الثالثة من الحدث في القبيات بين 9 و13 أيلول (سبتمبر) الحالي، على أن تنقسم الأنشطة بين «معمل الحرير» و«طاحونة سماحة» وموقع «أفلامنا».

في ظل الظروف الاستثنائية التي تهزّ لبنان عموماً، جاءت حرائق الغابات في القبيات ووادي عودين وأكروم ووادي جهنم كصاعقة تقلب كلّ المعطيات، وصولاً إلى انفجار التليل. على الرغم من الظروف المأساوية، شعر القائمون على الحدث الأوّل من نوعه في لبنان والعالم العربي بمدى الحاجة إلى «ريف» كتظاهرة تؤكد «التزامنا الأخلاقي تجاه مجتمعنا ودورنا في المقاومة الثقافية والبيئية في لبنان».
يتميّز البرنامج بالغنى، فيما ستكون أزمة النفايات الموضوع البيئي المركزي للقاءات، وسيتم تناوله «بطريقة إبداعية من خلال رحلات تنظيف الغابات وورشة عمل للرسوم المتحرّكة ستُنتج فيلماً قصيراً مع شباب من المنطقة. وهناك أيضاً مسابقة أفلام قصيرة عن النفايات...». إلى جانب هذه المحطات، سيتخلل اللقاءات وعروض الأفلام، سوق المنتجات المحلية مع سهرة تذوّق الأطباق القديمة، يقدّمها الراقص ألكسندر بوليكيفيتش.
حصّة الموسيقى وافرة أيضاً، إذ ستُحيي الفنانة اللبنانية جاهدة وهبي (الصورة) حفلة الافتتاح، على أن يُختَتم الحدث بسهرة مع فرقة الموسيقيين الشباب «لامي كونسرفتوار».
تزامناً مع الأنشطة الحضورية، يقدّم «ريف» برنامج أفلام مدّته شهر على منصة «أفلامنا»، يتمحور حول الأساطير والمعتقدات في البيئة العربية الريفية، وفي «المجتمعات التقليدية التي تشبهنا مثل تركيا وإيران والمكسيك وبعض البلدان الأفريقية».
على خطٍّ موازٍ، ستُطلق مسابقة أفلام قصيرة عن موضوع النفايات للسماح بالتصويت العام على جائزة الجمهور. أما الجوائز الأخرى، فستُمنح خلال المهرجان من قبل لجنة التحكيم المكوّنة من مديرة «سينما متروبوليس» هانيا مروة، المخرج أمين درة والخبير البيئي زياد أبي شاكر.

«ريف، أيام بيئية وسينمائية»: من الخميس 9 إلى الإثنين 13 أيلول ــ «طاحونة سماحة» و«معمل الحرير» (القبيات ــ عكار/ شمال لبنان) وعبر موقع www.aflamuna.online