«على رواق» هو العنوان الذي اختاره الفنان اللبناني زياد سحاب (الصورة) للحفلة التي سيُحييها، في 12 أيلول (سبتمبر) المقبل، على خشبة مسرح «دار الأسد للثقافة» في اللاذقية، بدعوة من «جمعية الإخاء السورية». بالإضافة إلى العزف على عوده طبعاً، سيتشارك صاحب ألبوم «عيون البقر» الغناء مع الشابة لمياء غندور، على أن يرافقهما الموسيقيان السوريان نزار عمران

وطارق سكيكر. بما أنّه مرّ وقت طويل على لقائه الجمهور السوري، اختار سحّاب أن يكون ريبيرتوار الموعد المرتقب منوّعاً بين القديم والجديد. من بين هذه الأعمال، نذكر: «راجل فيلسوف»، «فات الهوى»، «سافر غريب الدار»، «حرية في المشاعر»، «الوضع الإقليمي»، «شفتك» وغيرها. ومن المتوقع أن يكون لزياد محطة دمشقية قريباً.