بعد ستة عقود، تم اكتشاف تسجيل جديد لألبوم A Love Supreme لجون كولتراين (1926 – 1967/ الصورة)، على أن يتم إطلاقه في الخريف المقبل عن Impulse Records. يعود التسجيل إلى سنة 1965، حيث قام الموسيقي وعازف الساكسوفون الأميركي بعزفه في ملهى ليلي، في نهاية إقامة له في The Penthouse في سياتل، برفقة رباعيته الكلاسيكية التي تضمّ ماكواي تاينر (بيانو)، إلفين جونز (درامز)، جيمي غاريسون ودونالد غاريت (باص).


الاكتشاف التاريخي، لم يتمثّل فقط في التسجيل نفسه، بل في جودته، التي ظلّت على حالها بعد انقضاء كل تلك السنوات، فضلاً عن أنّ التسجيل نفسه نادر، خصوصاً أنّ كولتراين لم يقُم بتسجيله مرّة أخرى بعد سنة 1964 إلا خلال أدائه في مهرجان Juan-Les-Pains الفرنسي سنة 1965.
قبع الألبوم لسنوات في أرشيف عازف الساكسوفون الأميركي الراحل جو برازيل، قبل أن يقوم بترميمه أخيراً كيفين ريفز الذي قال للإعلام إنّ «حالة هذا التسجيل لا تزال ممتازة، خلافاً لحالة التسجيلات من تلك الفترة». علماً بأنّ A Love Supreme يعد أحد أهم ألبومات كولتراين، وحقّق مبيعات هائلة لدى صدوره. ومن المؤكد أن يشكّل صدور هذا التسجيل الجديد الذي يحمل عنوان A Love Supreme: Live in Seattle في الخريف المقبل، مفاجأة سارّة لكل محبّي الجاز.