يوم الخميس المقبل، يدعو «مركز خليل السكاكيني الثقافي» و«مركز الأبحاث الفلسطيني» إلى حضور الندوة الافتراضية الأولى في سياق سلسلة «إعادة قراءة الهوية في السياق الاستعماري»، بعنوان «فلسفة الهوية | تأطير نظري عام». يتولّى مهمّة تقديم الموعد المرتقب عبر منصة «زوم» أستاذ علم الاجتماع ورئيس قسم علم الاجتماع والأنثربولوجيا والدراسات الإعلامية في «الجامعة الأميركية في بيروت» ساري حنفي (الصورة)، على أن تديره الأستاذة المساعدة في «جامعة النجاح» الوطنية ومنسّقة برنامج ماجستير دراسات المرأة سماح صالح.


تطرح السلسلة سؤال الهوية في «نطاقه الاستعماري العريض، ويحاول التصدّي لأشكلة الهوية من النواحي الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية»، وفق ما يرد على الصفحة الخاصة بها على فايسبوك. ويسعى المشروع لتحقيق «أكبر قدر من التفاعل بين المكوّنات الاجتماعية للهوية الوطنية بهدف ربطها لوضع محددات لمشروع ثقافي هوياتي جامع».
علماً بأنّ السلسلة تأتي في وقت شهدت فيه العقود الأخيرة تصاعداً في سؤال الهوية وارتباطه بمشروع التحرّر الوطني الفلسطيني، فشكّلت التحوّلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الدولية والإقليمية والمحلية تحدياً، كما أثّرت سياسات الاحتلال الإسرائيلي سلباً على بناء واستجابة الهوية لتحدياتها.

ندوة «فلسفة الهوية | تأطير نظري عام»: الخميس 19 آب (أغسطس) الحالي ــ الساعة السابعة مساءً بتوقيت بيروت ــ منصة «زوم».