بين 20 و24 كانون الثاني (يناير) 2021، سيكون الجمهور على موعد مع الدورة الأولى من «مهرجان القدس للسينما العربية». مبادرة هي الأولى من نوعها في القدس المحتلة تسعى إلى «عرض أفلام عربيّة مميّزة وهادفة في أرجاء المدينة بشكل مُبتكر»، فضلاً عن إقامة فعاليّات وورش عمل بمشاركة فنّانين وحرفيّين في مجال صناعة السينما والإعلام المرئيّ والمسموع، ترمي إلى ربط الناس بالمحترفين في هذين الميدانَيْن. هذا ما تؤكّده مديرة المهرجان، نيفين شاهين (الصورة)، في حديث مقتضب مع «الأخبار» عبر السوشال ميديا، مشيرةً في الوقت نفسه إلى أنّ الحدث الفلسطينيّ المرتقب سينفَّذ ضمن برامج مؤسّسة «آرت لاب» في القدس المحتلّة. علماً بأنّه قبل عام تركت شاهين لبنان حيث شغلت منصب مسؤولة برنامج الثقافة في «مؤسّسة التعاون»، لتبدأ هذه المبادرة التي «استلهمتها من لبنان الغالي». باختصار، يأمل JAFF في منح المقدسيّين فرصة لخوض تجربة سينمائيّة متفرّدة بواسطة برنامجه المنوّع بما في ذلك من أشرطة عربيّة ذائعة الصيت. ومن المفترض أن يتم في 20 كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل الإعلان عن قائمة أعضاء لجنة التحكيم، بالإضافة إلى برنامج الأفلام المختارة للمشاركة في النسخة الأولى.


* الدورة الأولى من «مهرجان القدس للسينما العربيّة»: من الأربعاء 20 لغاية الأحد 24 كانون الثاني 2021. (رابط صفحة الحدث على فايسبوك)

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا