ينظّم «المعهد الفرنسي للشرق الأدنى» اليوم، ندوة إلكترونية، حول «ما بعد 4 آب: انعكاسات الانفجار على المناطق المتضرّرة وسكانها». تشارك في الندوة مجموعة اختصاصيين لبنانيين وأجانب، في محاولة لمقاربة المساحات الجغرافية التي طالها الانفجار، ومكانتها التاريخية والتراثية في بيروت، مع طرح مقارنة لأوضاعها السابقة وما آلت إليه في الوقت الحالي. كذلك، يناقش الحاضرون إعادة بناء هذه المناطق، وأبعاد هذه العملية، مع مشاركة الباحث الفرنسي إيريك فيرديل، ومداخلته حول هذه التيمة في حاضر بيروت وماضيها.


* ندوة «ما بعد 4 آب: انعكاسات على المناطق المتضررة وسكانها»: اليوم 16:30 على صفحة المعهد على فايسبوك ــ للاستعلام: [email protected]

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا