امتثالاً لإجراءات الوقاية، وبناء على القرارات التي صدرت أمس عن الجهات الرسمية المختلفة، بصدد خطر العدوى من فيروس الكورونا الناجمة بخاصة عن التجمّعات، وبعد التشاور بين أعضاء الهيئة الإدارية للحركة من جهة، واستطلاع رأي المسؤولين عن دور النشر المشاركة في المهرجان، وكذلك المثقفين المشاركين في مختلف الندوات الموازية، والمكرمين من أعلام الثقافة، قررت الحركة الثقافية – انطلياس، تعليق فعاليات "المهرجان اللبناني للكتاب" التاسع والثلاثون من صباح اليوم الخميس الواقع فيه 12/3/2020، متحمّلة النتائج، على مختلف الصعد، الناجمة عن هذا القرار.

لقد حاولت الحركة ان تصمد في دورة مئوية دولة لبنان الكبير يقيناً منها بأن هذه الذكرى عزيزة على ذاكرتنا التاريخية وان الحفاظ على دولة القانون والمؤسسات هو هدف مركزي للشعب اللبناني في هذه المرحلة الخطيرة من تاريخنا المعاصر. وإذ نهيب بالمسؤولين تحمّل المسؤولية إزاء الأمن الصحي والغذائي والاقتصادي المعيشي والسياسي والوطني لشعبنا في المرحلة القادمة، فان حركتنا تعاهد كل أبناء الشعب اللبناني على أنها ستبقى مقاومة ثقافية ساهرة على مصالح أبناء مجتمعنا الذين يرزحون تحت وطأة الكارثة المتمادية والناجمة عن النهب الذي شاركت فيه المنظومة السياسية والمالية الجشعة التي أوصلتنا الى الانهيار.
في نشاطها الثقافي المستمر، في المرحلة القادمة، ستواكب حركتنا آلام شعبنا وأزمات مجتمعنا، وتحرك شابات وشباب الوطن، معلنة أن الهدفَ المركزي الدفاع عن سيادة واستقلال الدولة اللبنانية ورعاية حقوق الانسان فيها والحريات العامة والعدالة والغد المشرق.

الحركة الثقافية – انطلياس