■ ضمن فعاليات «معرض الكتاب» في باريس (15-18 آذار / مارس)، يوّقع الإعلامي سامي كليب (الصورة) يومي السبت والأحد (16 و17/ 3 س: 15:00 بتوقيت باريس)، إصداره الجديد باللغة الفرنسية Syrie, documents secrets sur une guerre programmée (سوريا: وثائق سرية عن حرب مبرمجة) في جناح PSI للنشر. الكتاب هو ترجمة لكتاب «الأسد بين الرحيل والتدمير الممنهج» (دار الفارابي -2016)، الذي لاقى رواجاً عالياً وقتها.



يطرح العمل الأسباب الحقيقية للأزمة السورية، عارضاً وثائق سرية تنشر للمرة الأولى حول هذه الأزمة، والمحطات التي مرّت بها سوريا، قبل الحرب على أراضيها وبعدها. كما يوّثق كيفية تحضير الأرضية لهذه الحرب بعد غزو العراق، من قبل الأميركيين، عارضاً علاقات الرئيس السوري بشار الأسد، مع الدول العربية والمجاورة على رأسها قطر وتركيا، وصولاً إلى الدخول في تفاصيل الأزمة والحديث عن تشتت المعارضة السورية فيما بعد.

■ تحت عنوان «تعوا نحكي عن الجندر»، يتحدث الروائي اللبناني الشاب صهيب أيوب (الصورة) عن الجنس والجنسانية والجندر، انطلاقاً من باكورته الروائية «رجل من ساتان» (هاشيت أنطوان ـ نوفل) عند السادسة من بعد ظهر الجمعة 15 آذار في Seashore space في بيروت.


تدور أحداث رواية أيوب في طرابلس، مستعيداً تاريخها وأزقتها وشخوصها الممزقة بين هزائم وفقر وحرب وواقع طائفي ومذهبي متوتّر. وما وراء هذه التفاصيل، يدخلنا إلى معاناة رجل مثليّ في مجتمع شرقي محكوم بالتقاليد المحافظة. للاستعلام: 71/179903

■ بدعوة من «نادي لكل الناس»، يعرض فيلم مارون بغدادي (1950 ــــ 1993) «تحية إلى كمال جنبلاط» (57 د ـ1977/ الصورة) في السادسة من مساء الجمعة 15 آذار في «مركز معروف سعد الثقافي» (صيدا ـ جنوب لبنان). بغدادي كان من أوائل السينمائيين الذين وثقوا الحرب الأهلية وقاربوها في أفلامهم التسجيلية والروائية.


أعماله التسجيلية وثّقت الاجتياح الإسرائيلي، الاقتتال في الشارع، الانقسام، مرحلة اغتيال كمال جنبلاط، المقاومة… ورصدت الروائية كما «بيروت يا بيروت»، المدينة المقبلة على الحرب.