بعد مرور أربع سنوات على رحيل صباح (1927 ــ 2014/ الصورة)، تستعيد دار «سَمَعْ» أعمالاً لحّنها الموسيقار محمد عبد الوهاب لـ«الشحرورة» في مراحل مختلفة، ضمن جلسة بعنوان «وهّابيات صباح» تحتضنها «دار النمر للفن والثقافة» غداً الخميس. بدأ هذا التعاون في عام 1945، يوم كانت «الصبوحة» في بداية مشوارها الفني في القاهرة، وتواصل حتى عام 1972، فيما أثمر مجموعة كبيرة من الأغنيات المنوّعة. في الموعد المنتظر (إعداد وتقديم محمود زيباوي ــــ تنظيم «عِرَبْ»)، استعراض لهذه الأعمال بحسب تسلسلها التاريخي، عبر الاستماع إلى مقتطفات بعض منها، بالإضافة إلى تسجيلات لجلسات تحضيرية خاصة بها.


* غداً الخميس ــــ 18:00 ــــ «دار النمر للفن والثقافة» (كليمنصو ــــ بيروت). الدخول مجاني. للاستعلام: 01/367013