القنّاصُ الذي غلـبَهُ النعاسُ وأخلَدَ إلى النوم،

القنّاصُ الذي خانَ وظيفتَهُ رغماً عنه،
القنّاصُ المخْلِصُ، الشجاعُ، الشَّـغِّيلُ، المؤتَمـَنُ على ميراثِ الموت،
القنّاصُ المسكين... تَعِبَ ونام. نامَ مقدارَ ساعةٍ لا أكثر.

(مِن يشتغل خادماً في أبرشيّةِ الموت
ليس مِن حقِّهِ أنْ يُغْلَبَ بسانحةِ نوم)
القنّاصُ التعيس
لم يكُفّ، كلما تَذَكّرَ تلك الغفوةَ المخزِية،
عن عضِّ أصابعِهِ وتأنيبِ نفسه:
مقدارُ ساعةٍ يعني مقدارَ أطنانٍ من اللحمِ الـمُدَلَّل
وعشراتِ الغالونات الثمينةِ
من الدمِ البشريِّ التافه.
.. ..
القنّاصُ الشريف، معهُ كلُّ الحقّ.
ففي مِهنةِ قطفِ الدم:
النعاسُ يعني خيانةَ الأبديّةْ.
7/5/2015