مفاجأة غير متوقعة أعلنها نيشان ديرهاروتيونيان قبل أيام، عندما اعتذر عن عدم تقديم برنامج «رايتينغ» (Rating) (إنتاج شركة «كلاكيت للإنتاج الفنّي») الذي سيعرض في رمضان على قنوات «أبو ظبي»، mtv، وقناة مصرية من المتوقع أن تكون cbc. وكان الإعلامي اللبناني قد كشف أخيراً أنه يستعدّ لتسلّم مهمة ذلك العمل الحواري الذي ستنفذه شركة talpa (زياد كبي)، فجاء اعتذاره بمثابة صدمة لفريق العمل، خصوصاً أنّ التحضيرات بدأت للاتفاق مع الضيوف. ولم تُعرف بعد الأسباب التي دفعت نيشان إلى التخلّي عن العمل المنتظر. والبرنامج عبارة عن مشروع حواري يستضيف في كل حلقة أبطال مسلسل رمضاني يُعرض على القنوات، مع نشر بعض المقابلات المصوّرة في كواليس تصوير المسلسل. كذلك يركّز «رايتينغ» على نسبة مشاهدة المسلسلات، الأمر الذي قد يوقع البرنامج في مطبّ الإحصاءات والأرقام التي تفتقد لها الأعمال العربية عموماً. فكيف سيتجنّب البرنامج الوقوع فيها؟

ومع خروج نيشان، وجدت قناة «أبو ظبي» نفسها محرجة في البحث مجدداً عن مقدّم لبناني يحظى بشعبية في الدول الخليجية. وهذا الأمر ليس سهلاً، خصوصاً أنّه سبق لنيشان أن تولّى مهمات برامج فنية عدّة لقيت شهرة واسعة، منها «تاراتاتا» الذي اختُتم أخيراً على قناة osn.

فتّشت المحطة الخليجية طويلاً عن اسم محاور يخلف نيشان، فوقع اختيارها على وسام بريدي الذي يقدّم برنامج «الرقص مع النجوم» على قناة mtv. وكان بريدي قد تحرّر من عقد العمل مع mtv، ويعمل حالياً فيها موظف حرّاً، وقدّم قبل سنة تقريباً برنامج الألعاب Minute To Win It على قناة «النهار» المصرية.


تتفاوض قناة «أبو ظبي» مع رزان مغربي لتشاركه التقديم

وتجري المفاوضات اليوم مع المقدّمة اللبنانية رزان مغربي لمشاركة بريدي في تقديم «رايتينغ» (يُصوّر في «استوديو فيزيون» في النقاش). ورغم تعاقد رزان مع قناة «الحياة» لتقديم برنامج ‏«الحياة حلوة‬» عبرها، الذي انتهى أخيراً أيضاً، يبدو أنّ القناة المصرية لا تُمانع في إطلالة رزان على شاشة خليجية.
في الحلقة الأولى من «رايتينغ»، تطلّ غادة عبد الرازق التي تلعب بطولة مسلسل «الكابوس» (كتابة هالة الزغندي، وإخراج إسلام خيري ــ يُعرض على cbc، «أبو ظبي»، osn). على أن يحلّ الممثل المصري أحمد السقا ضيفاً في الحلقة الثانية مع فريق عمل مسلسل «ذهاب وعودة» (تأليف عصام يوسف وإخراج أحمد شفيق ــ يُعرض على «mbc مصر»، zee alwan، «المستقبل»، «الوطنية»). ومن المتوقع أن يستقبل البرنامج الفنيّ القائمين على ثلاثين مسلسلاً رمضانياً. ما يميز هذا العالم أنّه يتناسب مع أجواء شهر الصوم، بحكم المنافسة في السباق الدرامي الرمضاني. ويُفترض أن تبتعد الأسئلة عن الإحراج والمواقف الهجومية من قبل الضيوف تجاه زملائهم. لذلك، سيمشي البرنامج بهدوء وروتين، بحثاً عن تجربة تلفزيونية تتجنّب الغوص في التصريحات العنيفة. فهل يكون «رايتينغ» الخطوة الأولى لوسام بريدي في رحلة البرامج الرمضانية؟ وهل يحضّر نيشان بسريّة لعمل تلفزيوني آخر يطلّ فيه قريباً؟