لأنه صالحٌ ونبيل ورفيعُ الأصل

ولا يحبّ أن ينال أحدٌ من سمعةِ أحبابهِ وذويه،
لأنه السيّدُ ابنُ السيّد/ النخّاسُ ابنُ النخّاس/
أو ربما لأنه العبدُ ابنُ العبد

لهذا، حين كان يُجْلَد،
(ولأنّ الناسَ الحقيرين وضيعي الأنساب
كانوا يصرخون بجلاّدِهِ: كفى أيها الوغد، كفى!)
راح «هو» يصرخ (منتَهِزاً أجزاء الثواني ما بين الجَلدةِ والجَلدةْ):
أيها الرعاعُ الحقيرون!
اِلزموا حدودكم واخرسوا!
هذا الشجاعُ، الأصيلُ، القويُّ الذراع والقلب
هو... شقيقي.
28/6/2014