لطالما قيل إنّ الإنسان

ليس إلّا حفنةً بائسةً من التراب.
..
نعم! لعلّه لا أكثر من هذا...
ترابٌ معمولٌ من اللحمِ، والدموعِ، والأحلام:
ترابٌ قادرٌ على الألم.
28/6/2014

تدبيرُ الحقّ

في مجلسِ الأقوياء هذا،
في مجلسِ اللصوصِ هذا،
في مجلس القتلةِ والنصّابين والقضاةِ الأطهارِ هذا...
إياكَ والقول: «أرجوك!...».
في مجلسِ البرابرةِ هذا
حاوِلْ، إذا أمكنَ أن تُدعى
كشاهدٍ أو مُدّعٍ أو ناقلِ أخبار،
أن تُحضِرَ معك في كلّ مرة
ما تَقدرُ على حملِهِ وتهريبهِ
من الديناميتِ والغضبِ واليورانيوم الحيّ
وتستعدَّ لتفجيرِ أحشاءِ هذا العالم...
هذا العالمِ عديمِ الرحمة...
هذا العالمِ الذي يموت...
هذا العالمِ الذي لا يفعلُ شيئاً
غيرَ أنْ يَعِدكَ بالخلود
ويعملَ على... إماتَتِكْ.
28/6/2014