لم يكن الفنان المصري محمد وفيق (1947 ـــــ 2015) نجم شباك أو بطلاً أولاً، لكن وجوده في أي عمل كان يمنح الأخير علامة «الأهمية والتميز» سواء كان فيلماً أو مسرحية، إلى جانب عشرات المسلسلات التي شارك وفيق في بطولتها. أصاب الممثل الكبير مرض القلب منذ سنوات، لكنه رحل قبل يومين أثناء خضوعه لعملية جديدة لم يتحملها قلبه. هكذا، غادر تاركاً وراءه 68 سنة قضى معظمها مخلصاً للفن ولزوجته الفنانة الراحلة كوثر العسال التي غادرت الدنيا قبل عام واحد.


غياب وفيق تزامن مع انشغال المصريين بمتابعة المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ، لكن ذلك لم يمنع من وداع مهيب للراحل عبر مواقع التواصل. اللافت أنه على غير العادة، لم يهتم المحزونون فقط بأبرز أدواره بل تذكروا معظمها، أولها طبعاً شخصية «عزيز الجبالي» في مسلسل الجواسيس الأشهر «رأفت الهجان». جسد وفيق هنا شخصية ضابط المخابرات الذي يروي قصة الجاسوس الهجان لزوجته الألمانية (جسدتها يسرا) طوال الحلقات، بالإضافة إلى أنّه كان الشخصية التي لعبت الدور الأكبر في تجنيد العميل المصري الذي أدى دوره محمود عبد العزيز. كذلك، يعدّ وفيق أبرز ممثل مصري قدم شخصية «الخديوي إسماعيل» في أجزاء «بوابة الحلواني»، ما دفع بعضهم إلى المقارنة بينه وبين أداء قصي خولي في المسلسل المثير للجدل «سرايا عابدين». كذلك، برز في شخصية أحد الضباط الأحرار في مسلسل «ليالي الحلمية»، بينما حصل على دور رئيس ومؤثر في مسلسل «الأصدقاء» مع صلاح السعدني وفاروق الفيشاوي بتوقيع إسماعيل عبد الحافظ الذي هو أيضاً مخرج «ليالي الحلمية». وتحولت شخصية القاضي في هذا المسلسل إلى نموذج يذكره دوماً الجمهور الذي تابع رحلة «الأصدقاء». كذلك، شارك وفيق في بطولة مسلسل «السيرة الهلالية» مجسداً شخصية الزناتي خليفة. ويظل دوره في فيلم «الهروب» الأبرز على مستوى السينما. هنا، جسد شخصية ضابط الشرطة «البراغماتي» المستعد لكسر كل القواعد من أجل الترقي في مواجهة بطلي الفيلم أحمد زكي وعبد العزيز مخيون. الأخير تزامل مع وفيق في معهد الفنون المسرحية، وتخرّجا سوياً عام 1967 في دفعة الفنان نور الشريف أيضاً. ورغم انحسار الأضواء عنه في العقد الأخير، إلا أنّه حرص على التواجد من خلال أدوار تليق به ولو كانت الأعمال نفسها محل جدل، إذ جسد شخصية ضابط المخابرات في الفيلم الكوميدي «كتكوت» مع محمد سعد، كما شارك في فيلم «بابا» مع أحمد السقا، وظهر كضيف شرف في مسلسل «دهشة» أمام يحيى الفخراني في رمضان 2014.